2019/10/18 - 9:53م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / #لحج.. مدير عام المسيمير يزور الجريح صالح جازم ويعد بمتابعة قضيته واحتواء تداعياتها.

#لحج.. مدير عام المسيمير يزور الجريح صالح جازم ويعد بمتابعة قضيته واحتواء تداعياتها.

سما نيوز / لحج-المسيمير/خاص

قام الشيخ حاميم محمد سعيد الحوشبي مدير عام مديرية المسيمير بمحافظة لحج يوم امس بزيارة للجريح صالح جازم الحوشبي الذي تعرض لبتر اصابع يده اليمنى في احدى نقاط سناح بمحافظة الضالع.

واثناء الزيارة وعد مدير عام المسيمير اسرة واقارب الجريح صالح جازم بمتابعة قضيته مع الجهات ذات العلاقة في محافظة الضالع، مؤكداً وإهتمام قيادة السلطة المحلية بالمديرية الشديد بحالته الصحية وبضرورة احتواء تداعيات هذه القضية وعدم السماح لاي ثغرة يلج من خلالها ضعفاء النفوس لتأجيج وتأزيم الوضع الاخوي القائم بين الحواشب واخوانهم ابناء الضالع.

واوضح مدير عام المسيمير بإنه سيسعى جاهداً في سبيل انصاف المجني عليه ورد الاعتبار اليه وفقاً لما تنص عليه الانظمة واللوائح والقوانين والشرائع والاعراف السماوية والوضعية والقبليه المتعارف عليها عند الجميع وبالشكل الذي يحفظ ويصون العلاقات الودية والاخوية المتينة القائمة بين ابناء المسيمير الحواشب واشقائهم ابناء محافظة الضالع والضاربة جذورها منذ القدم في اعماق التاريخ.

مؤكدا بان قيادة المديرية ومعها كافة وجهاء وعقال ومشايخ وابناء الحواشب جميعاً لن يسمحوا باستغلال هذه القضية الانسانية وتوظيفها من قبل البعض لاغراض سياسية خبيثة طالما والكل يعي ويدرك خطورة مثل هذه الدعوات التي من شأنها ان تغذي النعرات وتشق الصف وتذكي نيران الفتن والصراع بين ابناء الوطن الواحد والاشقاء الاقارب الذين تجمعهم جورة الارض وروابط الدم والعرض.

مشيراً الى ان ابناء المسيمير لديهم من العرف والاخلاق الأصيلة ما يمقتون من خلاله تلك الاساليب الرخيصة التي تدعوا الى اشعال الفتنة القبلية والمناطقية والعنصرية وتشعل فتيل الجهوية والفئوية وبالمقابل فابناء المسيمير الحواشب وكما هو معروف عنهم لا يرضون بالظلم ولا يذعون للضيم ولا يرضخون للجور اياً كان مصدره وعروبتهم وقبيلتهم ونخوتهم وشهامتهم وتاريخهم العريق يشهد بذلك.

هذا وقد تكفل الشيخ حاميم الحوشبي مدير عام المسيمير بعلاج الجريح صالح جازم الحوشبي وبترأس لجنة لمتابعة قضيته مع الجهات المعنية، وكذلك وعده لاقارب الجريح بتسهيل اجراءات علاجه واذا استدعت الضرورة التنسيق لنقله للعلاج في الخارج.

من/
محمد مرشد عقابي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *