2019/09/18 - 6:44ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / سجين بسرار يافع يناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة بمساعدته لتسديد ماحكم عليه.

سجين بسرار يافع يناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة بمساعدته لتسديد ماحكم عليه.

سما نيوز / يافع / راشد النسري

ناشد السجين “عبدالله علي محسن الجيهلي الشبحي” احد ابناء مديرية سرار يافع اهل الخير واصحاب القلوب الرحيمة والايادي السخية لمساعدته في هذا الشهر الفضيل لتسديد ما حكم عليه في قضية وحادثة اطلاق النار الذي تسبب بها في اصابة ابن عمه “حسين بن حسين محسن” في منطقة الجبل قبل عدة اشهر .. حيث لا زال يقبع في سجن الحزام الأمني بسرار منذ اكثر من ثمانية اشهر على ذمة دفع وتسديد مبلغ سبعة مليون ريال يمني الذي حكم عليه في القضية من قبل بعض شيوخ المنطقة.

اليكم نص المناشده:

بسم الله الرحمن الرحيم.

اهلي واخواني ابناء مديرية سرار ويافع عامة ، يافع الجود والكرم ، يافع العون والمدد ، يافع المساعدة وقت المحن يافع الشموخ ، يافع رجال المواقف الصعبه.

انا اخوكم “عبدالله علي محسن ” اقبع في سجن الحزام الامني سرار منذ تاريخ 24/9/2019م على قضية ومشكلة حصلت بيني وبين ابن عمي “حسين بن حسين محسن “فقد تحملت وصبرت الكثير إلى ان فزع الشيطان بيننا ووصلت الى حد اطلاق النار فأصبته في يده ورجله وحكموا عليا شيوخ المنطقة تكاليف العلاج وحكم اطلاق الرصاص والاصابه بمبلغ وقدرة “سبعة مليون ريال يمني” والآن الظروف والحاجه والعوز يعلم بها الله سبحانه وتعالى .. فانا غير قادر عن دفع ماحكم عليا، وبهذا الشهر الفضيل اتوجه اليكم لمساعدتي فليس لي بعد الله الا انتم ، ومن مبدا الاخوه بين المسلمين أن يحمل بعضنا عبئ اخيه وان يبادر المسلم في مساعدة اخاه المسلم في المحن ووقت الضيق بما استطاع ذلك سبيلآ.

فانا بحاجة لمساعدتكم الطيبة فقد حلت بي كارثه ومصيبه من مصائب الدهر والزمان فلا تتركوني فارجوا منكم الوقوف بجانبي حتى اتمكن من دفع ماحكم عني وحتى لا اكون فريسة للهلاك والعذاب ، واملي فيكم كبير، وجزاكم الله خيرآ ، واسأل الله ان يوفقنا وياكم لما يحب ويرضاه.. دعوتكم من منطلق باب الاخوه والتكاتف والقرابه فيما بيننا ومساعدة من كان في المحن والضيق وكان في موقف صعيب.

وبدورنا نناشد إخواننا الرجال الاوفياء اصحاب الفزعات والكرم والجود، من ابناء سرار ويافع عامة في مد يد العون لمساعدة الاخ “عبدالله علي” فيما حكم عليه وكلآ بما يستطيع ليتم الافراج عنه حتى يتمكن من رؤوية اهله واطفاله الذين ينتظرون قدوم والدهم بفارق الصبر منذ عدة اشهر، ولكن حكم الله والظروف و المصائب الذي تاتي من على الراس ابعدته عن اطفاله واهله ومحبيه ، نرجوا من الجميع مساعدته في هذا الشهر الفضيل الكريم شهر الخير والاجر والثواب شهر المغفره والرحمه.. لمد يد العون له وجزاكم الله خير الجزاء وجعل كل ماتقدموه في ميزان حسناتكم أن شاء الله ،وبارك الله في كل انسان بادر لفك محنته – والحمد لله رب العالمين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *