2019/10/24 - 7:38ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / كهرباء #لحج هل تعيد ثقة المواطن بها ؟!!

كهرباء #لحج هل تعيد ثقة المواطن بها ؟!!

عهد الخريسان

كاتب جنوبي

عشرون يومآ وضعها مدير كهرباء لحج م / حافظ الشعبي لتشغيل العشرين ميجا في محطة عباس التوليدية بحسب ما اوردته إحدى المواقع الإليكترونية لتصل قدرة التوليد الى 28 ميجا بدلا عن القدرة الحالية التي في حدود 14 ميجا مع وعده بالتشغيل المستمر لمدة تتراوح بين 6 _ 8 ساعات هذا الأمر الذي لو تحقق فسيعتبر إنجاز له ولأسرة الشعبي جميعآ وكيف لا وأخوه الأكبر مروان الشعبي أحد قيادات مؤسسة الكهرباء في صنعاء وقريبه الأخر مجيب الشعبي مدير المؤسسة في عدن فعلاقاته جيده جدا حتى أن أبناء الحوطة لم يتوقعوا أن يعانوا محرقة هذا الصيف التي ألهبت جلودهم بعد أن تم تعيين الرجل للمرة الثانية بعد إقالته وهو له الحظوة في صنعاء وعدن ، ولكن دعونا ننظر الى مهلة العشرين يومآ في ظل تواتر الأنباء عن إستمرار موجة الحر الى منتصف الشهر القادم وزيادة معدلاتها !!

 

فهذا سليل مؤسسة الكهرباء التي أبرمت العشرات من صفقات الطاقة المستأجرة ولها خبرة في إجراءات التجهيز والإستقبال ومع المدة التي تقارب الشهر والنصف منذ توقيع الإتفاقية نراهم اليوم يطلبون مهلة تقارب العشرون يومآ وقد إحتسبوا جملة الأحمال ب 42 ميجا والتغطية الغعلية تقدر ب 14 ميجا أي الثلث أي ساعتين تشغيل وأربع ساعات إنقطاع ولكن بعد أن تصل القدرة الى 28 ميجا وعد بست الى ثمان ساعات تشغيل بحسب ما أورده الموقع الاليكتروني على لسانه فكيف يمكنه تحقيق ذلك والقدرة التوليدية لم تتجاوز ثلثي الأحمال ؟!

 

أما دعوته العاجلة المواطنين الى سرعة التسديد لترميم الشبكة المتهالكة فنقول له هناك 17 مليون ريال من قيمة الزيوت والفلترات سيتم توفيرها من إيقاف محطة أجريكوا القديمة يمكن إستخدامها بشكل كامل في إصلاح الشبكة وإبقاءها بعيده عن أيدي العابثين كما أن فاتورة إستهلاك المنشأت التجارية والصناعية والمزارع ستتضاعف بتضاعف ساعات الإستهلاك وتعتبر أقوى إيراد وأيضآ دعم التحالف الذي أعلن عنه المحافظ في الأمسية الرمضانية والمقدر ب 14 مليون ريال سعودي يعتبر مصدر ضخم ومتوفر كحصة لقطاع الكهرباء من مشاريع التحالف لمحافظة لحج هذا ناهيك عن الدعم المباشر من السلطة المحلية أما مطالبة المواطن بالتسديد والقيام بحملة العقاب الجماعي فسيعتبر نوع من ردة الفعل الغير مستساغ لا سيما بعد معاناة المواطنيين في الشهريين الماضيين وتكبيدهم الخسائر المادية لتعويض قصور الكهرباء إضافة الى أنها ستطرح الكثير من إشارات الإستفهام حول أين ستذهب هذه المليارات ؟! لهذا على المؤسسة إعادة التفكير والتعقل في هذه الفترة وإعادة بناء الثقة مع المواطن فهل ستفعل يا ترى ؟!

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *