2019/07/19 - 2:59م
أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء جنوبية / ما يجب فعله لبناء مؤسساتنا !!

ما يجب فعله لبناء مؤسساتنا !!

علي السعيدي

ايها الجنوبيون ان ما نمر به من شد و مد و اختلاف و خلاف ما هو الا مخاض عسير يجب ان يتكاتف الجميع لتجاوزه بالحوار و المنطق و تحكيم العقل وتجنب اي صراع جنوبي جنوبي بكل الطرق و الوسائل

فالضحية نحن الجنوبيين بدرجة اساسية وعليه حاولوا ان تجدوا له حلول مقنعة للطرفين لكل خلاف او اختلاف او يتم ترحليه حتى يحدث الله امر لان البلاد تحت الوصاية فلا احد يزايد على الاخر بالسيادة او الحرية .
ما يجب على كل جنوبي في هذه المرحلة ان يستغل هذه الفرصة و يجد في بناء مؤسسات و مرافق الدولة لانها في الاخير ملك للجميع فلن نحرز اي تقدم او نجاح في مشروعنا الوطني لبناء الدولة الجنوبية اذا لم تكن لدينا بنية تحتية لمستقبل اجيالنا فالدولة مؤسسات و ليست اشخاص او كبر دليل على ذلك ان عصابات صنعاء دمرت كل مقومات الدولة في الجنوب وهي مؤسسات و مرافق الدولة حتى اصبح كوادر و موظفي الدولة في العراء و بدرجة اساسية المؤسسات المدنية من مصانع و شركات وجمعيات وغيرها
ولكنها دمرتها على امد طويل خلال ٢٥ سنة ركزوا معي للمدة ٢٥ سنه وهي تدمر تدمير ممنهج وعليه يجب البناء بطريقة فاعلة و مجدية وبعقل و جدية مطلقة لانهم سوف يعرقلوا هذا البناء بكل الطرق و الوسائل التي يستطيعون فعلها و بكل تياراتهم و توجهاتهم و مشاربهم لا تقولوا لي بنينا جيش فالمؤسسة العسكرية و الامنية ماهي الا مؤسسة واحدة من مؤسسات الدولة فهناك العديد من المؤسسات التي لا تقل اهمية عن هذة المؤسسة فالدولة مؤسسات و ليست اشخاص فالاشخاص زائلون و الشعارات منتهية و الدولة و مؤسساتها هي التي ستبقى للاجيال ما يجب فعله هو منع و عدم القبول باي قوة شمالية في الجنوب مهما كان توجهها او ولائها فالحرب مع الانقلابيين في الشمال و عليهم التوجة اليهم و سنكون عون وسند لهم حتى ينتصر و في المقابل نحن نجد و نجتهد في بناء مؤسسات و مرافق الدولة وهم مازلوا منشغلين فيما بينهم بسبب خلافهم على السلطة و ما احب اوضحة لكم ان الشماليين لن يقبلوا باي صورة من صور الشراكة العادلة و المتساوية بين الشمال و الجنوب لا بوضع الدولة الاتحادية باي شكل من الاشكال لا اقليمين و لا عشرة و لا حتى اندماجية بشراكة حقيقة ما يريدون هو الوصاية و وجعلنا تابعين فهم يرونا فرع وهم الاصل وهذه الفكرة عندهم جميعاً حتى من يتغنون بالدولة الاتحادية من ستة و من ينادون بالاقليمين و من يقولون دولة يمنية حديثة و بشراكة حقيقة و عدالة ومساواة بين الجميع ماهو الا محض كذب و دجل وافتراء و بنفس الوقت جميعهم رافضين لاعطاء الجنوب اي شي من حقوقة السياسية او الاقتصادية او الاجتماعية ولن بسمحوا بحريته و استقلاليته عنهم .
اللهم اني بلغت اللهم فشهد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *