2019/10/24 - 8:00ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / الحقيقة المتأخرة ” كذبة “

الحقيقة المتأخرة ” كذبة “

رضوان الربيعي

كاتب جنوبي

جميعنا يعلم أن مايقوله في الاونةِ الاخيرة كثيراً من رموز ماتسمئ بالشرعية اليمنية هو كلامٌ واقعيٌ وصحيح
بالنسبةِ لهيمنة التحالف العربي واختطافه لقرار السيادة اليمنية بما في ذلك حق القيادة اليمنية في بسط سيطرتها علئ جميع تراب أرضها وامتلاكها القرار الكامل علئ أراضيها

وحقها في امتلاكها لقيادة زمام مؤسستها العسكرية والامنية وحقها الكامل في تسليحها وتدريبها وادارتها والسيطرة التامه علئ قياداتها وافرادها

لاكن السؤال الذي يفرض نفسه بقوة

من هي الشرعية اليمنية….

شرعية الامر الواقع ام
شرعية الثورة. . ام
شرعية المكونات. ام

كيف للعالم وللتحالف بالتحديد ان يحترم شرعية تناصب أبناء شعبها العداء

نحو90٪من سكان الجنوب تسميهم هذه الشرعية متمردين ومرتزقة وانفصاليين وهم من دافع عنها يوما ما

نحو 90٪من سكان الشمال تسميهم هذه الشرعية انقلابيين واذناب لدولة معادية

كيف للعالم ان يحترم شرعية طردتها جماعة مسلحة من عاصمتها وسيطرة علئ جيشها ومؤسساتها وثرواتها وموانئها ومطاراتها وشردتها خارج ارضها

كيف للعالم ان يحترم شرعية لاتحترم نفسها اولا

نحو 80٪من إجمالي سكان بلدها يعيشون تحت خط الفقر وهذه الشرعية ورموزها واولادهم يعيشون في أضخم بروج العالم الشرقي والغربي

نحو 50٪من أطفال شعبها تركوا المدارس وتوجهوا الئ المعارك اما معها او ضدها وأولاد رموزها يدرسون في أحدث مدارس العالم وجامعاتها

نحو80٪من الجيش الذي يقاتل حاليا دفاعا عن هذة الشرعية تسميهم هي ميليشيات كيف للعالم ان يحترم هكذا شرعية او كيف للشعب ان يصدق هذه الشرعية في ماتقوله

شرعية ارتكزة علئ جماعة سياسية وحيدة تعتبرها معظم دول العالم جماعة ارهابية اقصة كل مكونات المجتمع الاخرئ بل وجرمتها بشتئ التهم الباطلة فقط لأنها ليسة منطوية تحت لواء الجماعة التي تمثل الشرعية

رئيس شرعية يستلم مخصصاته المالية من قيادة التحالف كيف له ان يكون رجل قوي يصدر قرارات مستقلة وحاسمة

نائب رئيس متهم في دعمه للإرهاب كيف له ان يمتلك جراءة ليقول كلمته علئ ارضه

شرعية يستمر وزرائها ومسؤلييها في الصمت المطبق لسنوات وبعد أن يكنزوا المليارات وتمتلي جيوبهم من المال الحرام والسرقة وعندما تُمس مصالحهم باذئ او تُقطع عليهم مخصصاتهم فجأة تتملكهم روح الوطنية والانتماء

المحصلة النهائية كما يقال(جنة علئ نفسها براقش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *