2019/08/18 - 8:34م
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / التنبؤات الفلكية لعام 2019م بين ما حدث وما سيحدث

التنبؤات الفلكية لعام 2019م بين ما حدث وما سيحدث

سما نيوز /خاص

دائما كنا نسمع عن تنبؤات سياسية عن ماسيحدث خلال عام وكانت بعض الصحف ماتنشر نتائج ماوصل له “العرافيين ” علم التنجيم هو احد العلوم التي كانت سائده منذو زمن قديم …

مايعرف بعلم التنجيم او Astrology هو مجموعة من التقاليد،والاعتقادات حول الأوضاع النسبية للأجرام السماوية والتفاصيل التي يمكن أن توفر معلومات عن الشخصية، والشؤون الإنسانية، وغيرها من الأمور الدنيوية. ويسمى من يعمل فيه بالمنجم ويعتبر العلماء إن التنجيم من العلوم الزائفة أو الخرافات. اشتهر الكثير من المنجمين الذين لازالت تنبؤاتهم مثار اهتمام. “مثل ”
“نوستراداموس” المتوفي عام 1566 الذي اعتمد على القصائد الرباعيه في تنبؤاته ..
ولديه كتاب “التنبؤات ” الذي يعتبر للان مصدر اهتمام الكثير حيث وافقت كثير من تنبؤاته. احداث ومنها ” هجوم سبتمبر ” “وجود هتلر ” اغتيال كندي ” .والكثير من التنبؤات ” التي تبعت عام 1555م الا يومنا هذا
وبحسب نوستراداموس، فإن عام 2019، سيشكل بؤسا مدويا في جميع أنحاء العالم، ومن غير المحتمل أن يتحسن الوضع حتى عام 2046 على الأقل، إذا ثبت أنه على حق.

وأشار نوستراداموس في كتابه “النبوءات” (Les Propheties) الذي صدر عام 1555، إلى أن عام 2019 سيكون بداية حرب نهاية العالم التي ستمتد إلى ما يقارب ثلاثة عقود.

وزعم الكاتب الذي جمع 942 رباعية شعرية، أنه يتوقع أحداثا مستقبلية، من قبيل أن الفيضانات ستجتاح أجزاء كبيرة من أوروبا، فضلا عن وقوع زلزال كارثي بين كاليفورنيا وجزيرة فانكوفر في كندا.

وتوقع نوستراداموس تزايد الإرهاب والتطرف الديني في الشرق الأوسط. ولكن، لم تكن جميع توقعاته سيئة، حيث أشار إلى أن القادة السياسيين سيجتمعون لمكافحة تغير المناخ، فضلا عن أن العلماء سيطورون دواء يمكن أن يسمح لنا بالعيش لمدة 200 عام.

ومن خلاله كتابه، حاول نوستراداموس التنبؤ بحدث في المستقبل من خلال فقرة مكونة من أربعة أسطر تسمى “quatrain” أو “رباعيات شعرية”.

وبينما يوحي المنطق بأن مزاعم نوستراداموس يمكن أن تنطبق على أي شيء تقريبا، فإن بعض “الرباعيات الشعرية” المشفرة، قد بدت غريبة بعض الشيء، من قبيل تنبؤه بصعود هتلر إلى السلطة، حيث كتب
“من أعماق غرب أوروبا،

سوف يولد طفل صغير من الفقراء، هو الذي بلسانه سوف يغري مجموعة كبيرة، سوف تزيد شهرته نحو عالم الشرق”

وتابع: “الوحوش الشريرة مع الجوع ستعبر الأنهار، الجزء الأكبر من ساحة المعركة سيكون ضد هيستر في قفص الحديد سوف يرسم الشخص العظيم، عندما لا يلاحظ طفل ألمانيا شيئا”.

وولد هتلر لأبوين فقيرين في عام 1889، في أوروبا الغربية واستخدم مهارات التحدث أمام الجمهور لتجميع الدعم للحزب النازي بعد الحرب العالمية الأولى، كما تحالف مع اليابان أو “الشرق”، في الحرب العالمية الثانية.

وفي الوقت الذي اعتبر الكثيرون أن “هيستر” كانت خطأ إملائيا، فإنها أيضا كانت الاسم القديم لنهر الدانوب في النمسا، وبشكل لا يصدق، ولد هتلر على بعد أميال من هذا النهر.

“فانغيليا بانديفا غوشتيرو”
_تفكك الاتحاد السوفيتي
_.انفجار مفاعل تشرنوبل النووي
_.تفجيرات 11 سبتمبر وقالت مانصه ((إن شقيقين أميركيين سوف يتعرضان لهجوم من جانب طيور من الفولاذ))
_أحداث اوستينا الأخيرة.اما الامر الذي دعا الناس إلى نسيانها الفترة الأخيرة فهو قولها بأن البيت الأبيض سيكون فيه رئيس اسود وذلك أثناء حكم بوش الاب ولكن جاء بعد بوش الأب كلينتون ثم بوش الإبن، وخلال هذه الفترة فقدت فانغا مصداقيتها، ولكن في الأخير وبعد موتها ب12 عاماً جاء أوباما الأسود إلى البيت الأبيض أكثر الامور غرابة انها تنبأت ان الحرب العالمية الثالثة سوف تندلع في عام 2011م بعد عامٍ مالي عصيب بل انها حددت سبب الحرب وقالت انها بسبب محاولة اغتيال اربعة رؤوساء دول….
أوروبا “على الحديدة”

كما توقعت العرافة البلغارية التي توفت عام 1996، أن تشهد أوروبا انهيارًا اقتصاديًا خلال عام 2019، -بحسب ما نشرت صحيفة “ميرور” البريطانية-.

وتوقعت فانغا أن تظهر أزمة اقتصادية عالمية، ستفقد الكثير من الناس على وجه الأرض مدخراتهم وعملهم، وسيؤثر على أوروبا الغربية، بالإضافة إلى الولايات المتحدة والدول المتضامنة معها.

السماء تلامس الأرض

وتنبأت “فانغا” أن المشاكل ستأتي إلى الأرض من السماء، بعد ملامسة كوكب ضخم للأرض ما سيجلب الدمار والفقر للناس”.

اغتيال بوتين 

لم يتوقف سيل تنبؤات “فانغا” عند هذا الحد، ولكنها توقعت أيضًا تعرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمحاولة اغتيال.

الرئيس الروسي حسب تنبؤات العرافة سيتعرض لغدر من أفراد أمنه الخاص، كون محاولة الاغتيال ستكون مدبرة من جانبهم.

تسونامي جديد

أما آسيا ستغرق مجددًا بتسونامي جديد كهذا الذي ضربها في 2004، هكذا تنبأت “فانغا” أيضًا لسنة 2019.

لم تكن تنبؤات “فانغا” فقط التي يتتبعها الكثير ولكن هناك عراف آخر لا يقل شهرة عنها يُدعى نوستراداموس، فوفقًا له فإن عام 2019 سيكون بداية لحرب عالمية ثالثة، وتسود حالة من عدم الاستقرار بالأوضاع حتى عام 2046.

حرب عالمية ثالثة

وحسب كتابه “النبوءات” الصادر عام 1555 فإن المنجم الفرنسي، يميل إلى أن عام 2019 بداية نهاية العالم، وحرب عالمية قد تمتد إلى ثلاثة عقود من الزمان -حسبما نشر موقع العربية-.
………
في اليمن اشتهر بيت الفقية بالتنجيم وآخر من كان يرفع النتائج الفلكي
الشيخ احمد محمد مهدي امين الصافي ” هو اخر من أصدر نتائج في 2010م .. ومن اهم توقعاته “سقوط الرئيس المصري حسني مبارك ”
انهيار الوحدة اليمنية و تكون هناك حكومتين في الشمال و الجنوب و لن يوجد شيء اسمه اقاليم ”
الا انه في تنبؤه في نهاية الرئيس صالح اخطأ حيث قال أنه سيموت” وفاه ” طبيعية … …

………….

عام 2019 م توقعات كثيرة منها كما مايتوافق به الكثير من الفلكيين حول نشوب “حرب كبيره ” …موت ترامب بمرض ” مجاعه ”

توقعات نسترداموس 2019: يتنبأ المنجم البريطاني الشهير هاملتون باركر بأحداث تقع في عام 2019، وإن شيئاً ما خطير سيحدث لترامب سيغيبه عن المشهد الرئاسي، لكن ذلك لن يشكل تهديداً لحياته لكن يمنعه من ممارسة مهمته الرئاسية لفترة قصيرة من الزمن. حيث يشير لمحاولة إقاله ترامب ما يعرضه لضربة موجعة في البقاء في المنصب لكن بكل الأحوال لن يقوده في النهاية إلى المحاكمة.

يتنبأ هاملتون الذي سبق وتوقع مجزرة لاس فيغارس، أنه في سوريا يحدث صراع عسكري آخذ بالتدرج بين الولايات المتحدة وروسيا، ولن تكون حرباً كاملة. الأمر الذي يجلب مشاكل إلى العالم. نوستراداموس 2019 تنبؤات : الحرب العالمية الثالثة، تغير المناخ، كارثة الكويكبات…..
………….
اعداد
/محمد الحرييي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *