2019/08/22 - 6:24م
أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء جنوبية / قيام دولة جديدة مستقلة في الجنوب تؤمن مصالح دول الإقليم والعالم أمر في غاية الأهمية

قيام دولة جديدة مستقلة في الجنوب تؤمن مصالح دول الإقليم والعالم أمر في غاية الأهمية

كتب/محمد عبدالحافظ اليهري

أبناء الجنوب فرض الأمر الواقع وأصبح اليوم يعيش في مربع الإستقلال والسعي لقيام الدولة الجنوبية القادمة .
أن الدولة الجنوبية المنشودة التي طالب بها أبناء الجنوب مراراً وتكراراً في تحقيقها ، وقدم قوافل الشهداء والجرحى من أجلها باتت تتحقق بكل ثقة وتأكيد .. دولة الجنوب العربي الجديدة القادمة بحدودها ومعالمها الواضحة ما قبل 22 مايو 1990م قد برهنت اليوم قيادة المجلس الانتقالي لدول التحالف العربي والعالم في تلبية مطالب شعب الجنوب والتي نلمس انتصارها في سبيل قيام الدولة الجنوبية الجديدة التي سوف تؤمن مصالح الدول الإقليمية والعالم ومصالح أبناء الجنوب ، ونتمنى من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة أن تتفاعل وتتجاوب مع مشاعر شعب الجنوب الأبي ونطالبهم بالتعاطي مع مطالب الجماهير الجنوبية والتعاون مع قيادتها المتمثلة بقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي والتعامل سياسياً مع الشرعية الجنوبية التي فوضها شعب الجنوب بشكل رسمي ورئيسي بما تلبي المصالح المتبادلة وذلك في غاية الأهمية ونؤكد مجدداً لقيادتي المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ودول العالم كافة أن قيام دولة جديدة في الجنوب سوف تضمن وتؤمن المصالح الإقليمية والدولية ومصالح شعب الجنوب الذي عاني عقود من الزمن مرارة وقسوة وويلات المعاناة والاحتياج وكل أصناف وأشكال التهميش والإقصاء والظلم والاستبداد .. أن قيام دولة جديدة جنوبية معتدلة تؤمن موقع في غاية الأهمية زهو الممر البحري في باب المندب وتسعى للحد من ظاهرة التطرف والإرهاب . كما ينبغي على دول الجزيرة العربية والمملكة العربية أن تطمئن أن قيام الدولة الجنوبية الجديدة سوف تكون سنداً قوياً للأمن والاستقرار والسلام في المنطقة وأن أبناء الجنوب يسعى إلى بناء دولة عادلة وأنهم يعتبرون أفضل نظام يمكن أن يكون للمستقبل .. فلا مخرج للشعب الجنوبي إلا السير إلى بلوغ الأهداف المنشودة وهي التحرير والاستقلال للجنوب ينبغي من قيادات تلك الدول التجاوب والتفاهم غير ذلك مرفوض ويعتبر وهم وسراب .. لا يلبي مطلب شعب الجنوب ومخالفاً لرغبة الأغلبية الساحقة من أبناء الجنوب ويعتبر اهدار سنوات من الزمن دون جدوى .. فبدلاً من ذلك يفترض تفهم مطالب شعبنا الجنوبي والإسراع في تحقيقها ، أما دون ذلك وهم وخيال فهو غير معقول وغير مقبول من شعب الجنوب الذي حدد مصيره بمحض إرادته .
نأمل من قيادة دول التحالف العربي والعالم التواقة للحرية والعزة والكرامة أن تتلمس حقيقة مشاعر شعب الجنوب وتتجاوب مع هذه المطالب المشروعة لأبناء الجنوب الحر وإختزال الوقت والخسائر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *