2019/08/22 - 7:05م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / شيخ قبلي جنوبي يطالب الجنوبيين بتشكيل جبهة إعلامية موحدة

شيخ قبلي جنوبي يطالب الجنوبيين بتشكيل جبهة إعلامية موحدة

سمانيوز / عدن / خاص

وجه الشيخ لحمر علي لسود رسالة إلى أطياف المجتمع الجنوبي طالبهم فيها بتشكيل جبهة إعلامية جنوبية موحدة ، سما نيوز ينشر نص الرسالة

الاخوه الإعلاميين الجنوبيين
أساتذة القانون الدولي الجنوبيين
أساتذة العلوم السياسية
والعلوم العسكرية والصحفين والكتاب الجنوبيين
والعلماء ورواد شبكات التواصل الاجتماعي الجنوبيين

كما تتابعون القنوات العربية وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي المتعددة ووسائل الاعلام من تلفزيونات واذاعات وتسمعون وتشاهدون ما يقوله الشماليين كل الشماليين والمنضويين ضمن الشرعية اليمنية عبر كل القنوات والمواقع علي ما حصل في عدن ويعتبرونه خروج عن الإسلام حد ان كثير منهم يهددون السعودية بالعودة مع الحوثيين والتحالف مع إيران.

وعليه فما أدعوكم إليه هو:

ان نتحد نحن الجنوبيين ونجتهد جميعا لتشكيل وتنظيم جبهة اعلامية واحدة وخطاب اعلامي موحد في كل وسائلنا وكل منابرنا في اصقاع الارض واينما اتيحت لنا الفرصة للظهور علي القنوات ومخاطبة العالم عن واقع قضيتنا ومظلومية شعبنا رافعين السقف الى حق شعبنا في تقرير مصيره واستعادة دولته وهويته الوطنية والعمل على فضح الاعلام المعادي بالحقائق والدلائل الدامغة
وشرح للعالم ماتعرض له الجنوب منذ الخدعة الاولي في عام النكبة 1990 م وماتلاها من جرائم ومذابح للجنوبيين بالجملة . وتوضيح موقف ودور شعبنا الجنوبي ومقاومتنا الجنوبية في التحالف العربي وما حققناها من انتصارات منذ انطلاق عاصفة الحزم وماقام به الجنوبيين من ادوار بطولية وصدقهم مع الاشقاء واخلاصهم في تحرير الجنوب بدعم من التحالف في فتره قياسية وبأقل الامكانيات بينما انتم الشماليين رغم ما تلقيتم من الدعم الهائل من التحالف وخلال خمس اعوام لم تحرروا حتى محافظة شمالية واحدة وجبهاتكم متوقفة في كل مكان منذ 2015م. وبينما كنا اوفياء وصادقين مع اشقائنا في المملكة والامارات كنتم تغدرون بهم في كل الجبهات وتبيعون السلاح للحوثي ..
وعلي التحالف ان يعرف ويفهم الفارق السياسي والاجتماعي والثقافي فيما بين الشعبين الشمالي والجنوبي.
وايضا يجب التوضيح للعالم بأننا دولتين عربيتين
تم توحيدهما من قبل حزبين كانا حاكمين للجنوب والشمال وهما الذين من توحدوا دون ارادة شعبية حقيقية. وماحصل للجنوب في عام 1994 م هو غزو واحتلال من قبل الشمال لارضنا الجنوبية وما تبعه من تطهير واقصاء لكل موظفي الدولة الجنوبية عسكرين ومدنين واستولى المحتل على كل مقدرات البلد وكل الموسسات والمصانع والوكالات وكل ما على الجغرافيا الجنوبية مافوق الارض وماتحتها. حتى اصبح شعب الجنوب غريب ومواطن من الدرجة العاشرة في ارضه محروم من الوظيفة والتعليم العالي …… الخ.
كما مورست على شعبنا منذ 94 اعمال تطهير عرقي طال كثير من رموز الجنوب بالاغتيالات المجهولة وبالارهاب المصنع في عاصمة الاحتلال صنعاء وبالثارات القبلية التي عمل المحتل على غرسها كثقافة ورعايتها وتأجيجها.
اضافة الى عمله الممنهج لتدمير التعليم والصحة والادارة والخدمات العامة ومحاربة الجنوبيين في ارزاقهم حتى.
وغيرها من ممارسات المحتل طوال الثلاثة العقود الماضية والتي لا تخفى عليكم جميعا.
يجب ان نشرح للعالم طبيعة قضيتنا وحقيقة مظلوميتنا وعدالة قضيتنا وحقنا في استعادة دولتنا المغدورة.

ولكم خالص التحية.

الشيخ لحمر علي لسود
11 اغسطس 2019 م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *