2019/09/22 - 11:29م
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / عدن الآن :

عدن الآن :

عبدالرب اليزيدي

كاتب جنوبي

بعد ان سيطر الشعب وممثله المجلس الانتقالي وقواته الأحزمة والنخب والمقاومة
بدأ العمل الصحيح بضبط الأمن
وقريبا إن شاء الله ستنتهي كل المظاهر السلبية في العاصمة عدن والتي نتج عنها بيئة خصبة لانتشار الفساد والجريمة بشكل واسع ، وأيضا نشطت القاعدة وانتشرت المخدرات وكبرت كروش السرق والفاسدين الممتلئة بحقوق المساكين ناهيك عن الانفلات الأمني وانعدام النظام والقانون وكثير من المكروبات التي تتكاثر في مثل هذه البيئات عادةً , لكن الحمد لله بفضل من الله ومن ثم بفضل تضحيات المخلصين تمت السيطرة وتم قطع أوردة الفساد ، والآن في عدن العمل جاري على قدمٍ وساق لتصفية وتنقية هذه البيئة الموبوءة وتهيئة بيئة صالحة للعيش نقية من كل الامراض حيث بدأت الحملات أمنية والتي تعتبر أهم خطوة وستتبعها خطوات عملية بتسليم وإدارة المرافق الحيوية وضبط العمل وفق أنظمة وقوانين صحيحة بعيدة عن الترقيعات والوساطات والولاءات والمحسوبية ,
كل هذا شيء جميل جدا وهذا ما نتمناه ويتمناه كل مواطن .
لكن سؤال من هو المنزعج من هذه الأعمال إذا الشعب كاملا كان هذا حلمه وهدفه.
إخواننا في التحالف أنا على ثقة أنه لا يزعجكم ولا يقلقكم راحة وأمان الشعب الجنوبي ولا يغيظكم أمنه وأمانه بل يفرحكم ذلك ويسعدكم ونحن ما زلنا وسنستمر حلفاء صادقين معكم لان عقيدتنا واحدة وديننا واحد وعدونا وعدوكم واحد ونحن وأنتم في خندق واحد .
إخواننا في الشرعية ما هو المزعج لكم في أمننا وسعادتنا وتوحد كلمتنا وهل أنتم تقتاتون على معاناتنا حتى تقلقوا كل هذا القلق , أليست من أهدافكم حماية المواطن وأمنه وسلامته ، ألسنا مواطنين وأنتم من وليَّ علينا ، ولنفترض إننا جزء من شعبكم المكلوم إذن المفروض أن تفرحوا بما يفرحنا أن كنتم فعلا شرعيون حقيقيون لا تهمّكم جيوبكم إنما يهمّكم شعبكم أمنه وأمانه وسلامته.
وخلاصة القول لا ينزعج من أمننا وأماننا ولا يقلق من قوتنا ووحدتنا ولا يغيظه فرحنا وسرورنا إلا عدو لا يريد لنا الخير ولا يريد لنا السلامة .
وأمر الله نافذ لا مرد له وعند الله تجتمع الخصوم .
#عبدالرب_اليزيدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *