2019/09/23 - 12:08ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء جنوبية / حكومة الفنادق ورجال الخنادق

حكومة الفنادق ورجال الخنادق

السفير علي عبد الله البجيري

تعجبت يوم امس وانا اسمع ممثل دولة الشرعية في مجلس الامن وهو يسوق الاتهامات والافتراءات الكاذبه ضد دولة الامارات العربية المتحدة ،وانا اسمع ما يقوله تذكرت ، بيانات حزب الاصلاح الاخواني الارهابي الذي يوزعها ويعممها على اعضائه منذ 2015 ويستهدف من خلالها دولة الامارات العربية التي قدمت  دماء ابنائها ومعداتها واموالها دفاعآ عن عروبة اليمن ضد التمدد الايراني الفارسي الذي استهدف اليمن والامن القومي العربي .

ما سمعناه في مجلس الامن هو موقف حزب الاصلاح الاخواني الارهابي الذي اختطف القرار السياسي للشرعية والمثل يقول “إذا لم تستح فاصنع ما شئت” فعلت الحكومة الشرعية ما شاءت دون حياء أو خجل، ووجهت سيل اتهاماتها للإمارات وحاولت أن تجعل من الإمارات شماعة لفشلها الذريع ، وعجزها في مواجهة مسؤولياتها تجاه ابناء اليمن، بينما تفرغت للنهب  وغرقت في وحل الفساد وسرقة المال العام بالمليارات دون خجل أو وجل

فهل هذا هو رد الجميل لمن وقفو مع اليمن ومع الشرعية ،هل هكذا يرد الجميل لدولة الامارات التي وقفت معنا وحارب جيشها في كل الجبهات ،وهي من كان لها الدور الفعال في تحرير عدن والمناطق الأخرى في اليمن

خمس سنوات والامارات تقف مع ابناء اليمن في كل الجبهات العسكرية والاقتصادية والانسانية .. ،بينما الشرعية تتمترس في تبات فرضة نهم ،وفنادق الرياض والقاهرة واسطنبول ، وأمام هذا الخطاب المزري لمندوب الشرعية لا نقول إلا ماقاله العرب ”اسمع جعجعه ولا أرى طحنا ”

ختاما::
يقول الامام علي كرم الله وجهه :
ضل من ليس له حكيم يرشده وذل من ليس له سفيه يعضده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *