2019/09/22 - 11:42م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / الشيخ لحمر العولقي : ثقوا .. مسألة وقت وسنحرر #شبوة وكل أراضي #الجنوب وسندحر المحتل وجحافله المأجورين أذلة صاغرين .

الشيخ لحمر العولقي : ثقوا .. مسألة وقت وسنحرر #شبوة وكل أراضي #الجنوب وسندحر المحتل وجحافله المأجورين أذلة صاغرين .

سما نيوز/شبوة/خاص

. ﷽

يا ابناء الجنوب الأحرار..
يا شرفاء الجنوب..
ان محافظتكم محافظة شبوة اليوم تتعرض لمؤامرة كبيرة هي المؤامرة نفسها التي تحدث عنها المرحوم عبدالله فريش النسي رحمه الله عندما كان محافظا لشبوة وقال ذات يوم يا ابناء شبوة لو تعلمون حجم المؤامرة على محافظتكم لهبيتوا جميعا هبة رجل واحد ولوقفتوا صفا واحدا لنجدتها .

ومع ثقتنا في انفسنا بكسر كل مؤامرة على شبوة والجنوب عامة فاننا نؤكد للجميع ان المؤامرة لا تستهدف شبوة وحدها بل تستهدف وطنكم الجنوبي عامة عبر بوابة شبوة هذه المرة التي تتعرض في هذه الاثناء لغزو شمالي أحتلالي ثالث لا يختلف عن سابقيه في عام 1994م وعام 2015 م ويستخدم نفس الأدوات حيث أجتمع فيه كل قوى الشمال وكل طيفهم القبلي والمناطقي والفئوي والحزبي إصلاحهم ومؤتمرهم وحوثيهم واشتراكيهم وبعثهم وقبائلهم ومناطقهم من صعدة الى مارب والجوف الى ساحل تهامة واب وتعز وبالاستعانة بالعملاء والخونة نفسهم من أصحاب الفيد والمصالح الشخصية والمرتزقة والقوادين على وطنهم وأرضهم وتحت فتاوي التكفير نفسها استقدموا كل الجماعات الإرهابية والتكفيريين من قاعدة وداعش وحوثة وسخروا السلاح الذي مدهم به التحالف لمحاربة الحوثي فاستخدموه لغزو شبوة والجنوب.

نؤكد لجميع ابناء الجنوب في الداخل والخارج اننا على ثقة من انفسنا بتحرير ليس اراضي شبوة فقط بل كل التراب الجنوبي وسندحر المحتل وجحافله أذلة صاغرين كما دحرناهم في 2015 م وما المسألة الا مسألة وقت وسيخرج جحافل اخوان الشيطان واعوانهم الارهابيين وادواتهم المدللة بعون الله.

كما نؤكد لأدوات المحتل من بنو جلدتنا وخاصة أدوات ومدللي الإرهابي علي بلسن وكل المأجورين المتعاونين مع الإحتلال ومن سهلوا له غزو ارضنا ولقاصيهم ودانيهم نؤكد ان سيدهم قبل شعبهم ينظر لهم في هذا الوقت كما ينظر مستخدم الحمامات لورق الكلينكس وانه لن يدوم لهم حكم شبوة بحماية المحتل كما لن يحكم شبوة والجنوب بعد اليوم شمالي تحت غطاء أي كلينكس جنوبي وليعتبروا من عملاء 1994 م والذين أدخلوا جحافل علي عفاش واين هو مصيرهم اليوم فالتاريخ يعيد نفسه.

وختاما وحفاظا على الانفس البريئة نحث ابناء الشمال المتواجدين في شبوة وعلى أرض الجنوب عامة على سرعة المغادرة والعودة الى بلادهم حفاظا على ارواحهم وخاصة بعد ان تأكد لنا اشتراك اعداد منهم في صفوف الغزاة ومع عصابات تنظيمات بلدهم الارهابية وعليهم وعلى كل من تعاون على غزو ارضنا ان يعلموا ان الاوضاع والميازين والمفاهيم اليوم قد تغيرت واختلفت وان الادوات المعينة اليوم في محافظات الجنوب غير قادرة على حماية انفسم فكيف الحال بحماية غيرهم من غضب الشعب الجنوبي القادم خلال الساعات القليلة القادمة.

الله أكبر والنصر والعزة للجنوب والجنوبيين.

صادر عن /
الشيخ لحمر علي لسود العولقي
شبوة ــ عتق
24 اغسطس 2019 م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *