2019/09/16 - 5:31ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / الرئيس هادي يزورني في المنام…!

الرئيس هادي يزورني في المنام…!

أ.عبدالناصر الربيعي

كاتب ومحلل سياسي جنوبي

خلدت الى النوام في وقته المناسب وجاني حلم اضن والله اعلم انه يعبر عن دراما الأحداث التي تتقاذف الوطن وتجثم عليه ففي الرؤية وجدت نفسي مهرول الى التلفاز الذي لم اشاهده من فتره
فتحت التلفاز دون أن اهتم بالتركيز على اسم القناه التي اشاهدها فوجدت الرئيس هادي يملا الشاشه ويستعد لالقاءًخطاب ويبدوا انه هام وتاريخي الجميل في الامر اني لم ارى في يده او على طاولته اَي أوراق مكتوبه وفعلا بدا الرئيس هادي يرتجل كلمته الى الشعب والى جميع الاطراف في خطاب ضمنه اكثر من رساله ولاكثر من طرف وكانت اول رساله هي للمقاومه التي دحرت الحوثي وحررت الجنوب وجيش مارب الوطني الذي يحتشد لاجتاح الجنوب اعلن لهم فيها قرار ه ايقاف الاشتباكات وحقن دما الشعب وطلب منهم عودة القوات المنتشرة الى أماكنها السابقه قبل اندلاع احداث شبوه الاخيره
ورسالته الثانيه كانت للمتحاورين في جده ويقول لهم فشلتم في عقد جلسه مفاوضات واحده وهذا يؤكد بانكم لن تستطيعون انتاج حلول تؤسس لمستقبل جديد وبما اني لازلت الرئيس وصاحب الشرعيه وآب للجميع فاني آمركم بالتوجه الى مكان اقامتي لكي اضع حداً لهذه المهزله التي تقف خلف تعقيداتها مصالح حزبيه وشخصيه بحته بعيده كل البعد عن الواقع وعن مصالح واحتياجات ورغبات الناس شمالا وجنوبا
رسالته الثالثة كانت لكل اليمنين شمالا وجنوب يقول لهم تعايشوا مع الواقع الجديد واقبلوا نتائجه المفروضة فيمن ماقبل 2015 م ذهب الى غير رجعه وعليكم ان تهيؤا انفسكم لقبول واقع جديد ومختلف
والرسالة الرابعة لاولادي في المجلس الانتقالي وأقول لهم اناجنوبي ومن قبل ان تطأ اقدامكم الارض ولا يزايد علينا في ذلك احد وانا راعي للجميع ولن اختم حياتي بضلم احد
والرسالة الخامسة خاطب بها الجنوبيين بمختلف مشاربهم وانتمائاتهم بقوله ان الوحده قوه وعزه وتكامل ومستقبل افضل صحيح ان شريككم غدر بالعهود والمواثيق وجردكمً من وطنكم وارضكم ونهب ثروتكم وأذلكم ودمر مستقبلكم لكن بالإمكان جبر الضرر وأصلاح الكسر ان كان لايزال في قلوبكم مكان يتسع لمحاولة تكرار التجربه
صحيح اني احبً الوحده وأحب ان يبقى اليمن موحد ولا اريد ان يسجل التاريخ ان نهاية الوحده قد تم في عهد حكمي
وصحيح اني قاتلت لاجلها في 94 ولكني اليوم اقول لكم اني لن اقالتكم من اجلها ولن اقتلكم من اجل ان يتوحد الشمال مع ارضكم وثرواتكمً ولن أكرهكم عليها اكراه ان كنتم لا تطيقونها واني سوف احترم قراركم ورادتكم وسيحترمها العالم ايضا
ورساله سادسة خاطب بها احزاب ونخب وكتاب وكل ابنا الشمال يقول لهم لن يكون احدكم اكثر وحدويه مني فقد قاتلت اهلي من اجل فرض الوحده في 94 وانتصرت لها لانني كنت ادرك بان غالبية الجنوب لايريد الانفصال في ذلك الوقت واليوم عليكم ان تدركوا بان الوضع تغير ومعاناة الجنوب كانت كبيره وان شعار الوحده او الموت غير صحيح وان للوحده شروط اولها هي استعادتكم للشمال وتحريره من أيادي الحوثي حتى يجد الجنوبين ما يتوحدون معه
لقد كانت الوحدة مع الشعب وليس مع ارض الجنوب وثرواته وان كنتم فعلا تحبون الوحده فعليكم اولا الذهاب لقتال الحوثي وتحرير الشمال وتغيير لغة القوه مع الجنوب الى لغة المحبه والشراكه ومحاولة استمالت عواطفهم بخطابكم الاعلامي وتعاملكم اليومي ونظرتكم لهم ولمفهوم الوحده معهم واعملوا على تغيير تلك الصوره السيئة التي رسمتها ممارسات النهب لثروتهم والقتل لهم من 94 الى اليوم وتركوا الثروة والأرض جانبا وحاولوا الدخول الى قلوب اخوانكم في الجنوب وامسحوا اثار حروبكم المقدسه ضدهم ان استطعتم لانكم لن تجدوا الوحده في مكان اخر غير قلوب اخوانكم في الجنوب وانه لاسبيل الى الوحده الا من خلال كسب قلوب الجنوبين وجعلهم ياتون الى الوحده مقبلين غير مدبرين منها مثلما اقبلوا الهيا في عام 1990
وان لم تستطيعون ذلك فلا معنى ولاقيمه لوحده تريدون فرضها بالقوه حباً في ارض وثروات الجنوب وأقول لكم اعذروني فلن أقتل الجنوبيين من اجل وحدتكم المزعومة مع ارضهم وثروتهم حتى وان كنت احب الوحده وأعشقها
هذه خلاصة زيارة الرئيس هادي لي في منامي اريد من يفسر لي ذلك هل هي رؤيا لواقع سنراه اما انها اضغاث أحلام
عبدالناصر الربيعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *