2019/10/16 - 12:56م
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / ياسر علي يكتب إلى الميسري و الجبواني و راشد ساخرا : استمروا في القوادة والتحريض والقتل

ياسر علي يكتب إلى الميسري و الجبواني و راشد ساخرا : استمروا في القوادة والتحريض والقتل

كتب/
ياسر علي
كاتب جنوبي

الأخ العزيز/ احمد الميسري
المناضل الفذ/ صالح الجبواني
السياسي المحنك/ فؤاد راشد
• ابقوا في مواقعكم ..
ولا تفكروا بأي لحظة أن تعودوا للصف الجنوبي.
استمروا فيما أنتم عليه من القوادة والتحريض والقتل.
استفيدوا من بقاءكم في الشرعية لأكبر قدر ممكن.
املأوا أرصدتكم بالأموال اسرقوا افعلوا ماشئتم ولا تستعجلوا.

• فالجنوب في نهاية المطاف جنوبكم.
أنتم منا ونحن منكم.
لا عليكم بمن يسقط ويُقتل إنهم أبناء البسطاء ولن يبكي عليهم سوى الرعاع الذين لا يمتلكون منصباً ولا جاهاً ولا قبيلة وكل رصيدهم فقط حب الوطن وأرض الجنوب.

• كل ماعليكم:
أن تكثفوا من اتصالاتكم بمن تربطكم بهم علاقات شخصية وبعض الجمائل هنا وهناك ممن يناضلون باسم الجنوب.
ففي نهاية المطاف سيتسابق أولئك للتبرير لكم، وسيطوون صفحاتكم السوداء وكأن شيئاً لم يكن.
وسيخرجون بنغمة: “اقبلوهم فهم قد أخطأوا والتائب من الذنب كمن لا ذنب له”.
فالدماء التي سالت لا قيمة لها، فأنتم أصحاب الدم الأغلى.

• كل ماعليكم:
هو الخروج بتصريح بسيط.
وسيجعلون من عودتكم نصراً مؤزراً وفتحاً للجنوب.
لن يكلفكم الأمر سوى إغلاق خزائنكم على آخر مبلغ تستلموه من الشرعية لتبدأوا رحلة جديدة في ظل الجنوب.
الذي لا يزال بعض المنتفعين يقيس التضحيات:
بمكانة ومنصب الشخص لا بمدى ولاءه وانتماءه لهذه الأرض.

• ماسبق هو منشور قد يكون ساخراً إلا أنه تعبير لحال كثير من الأقلام والأصوات التي تعيش بيننا، وتختزل الوطن في أشخاص.

• ألا بئساً لكل فاقد ضمير:
يتعامل مع الوطن وتضحيات البسطاء بهذا القياس الفاسد.
وطوبى للأحرار:
الذين لا يداهنون في الوطن قريباً أو بعيداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *