2019/10/18 - 11:01م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / إنجازات أمنية بطورالباحة لم نعهد لها مثيل وحرب أقلام مشبوهة فقدت مصالح شخصية

إنجازات أمنية بطورالباحة لم نعهد لها مثيل وحرب أقلام مشبوهة فقدت مصالح شخصية

سما نيوز/طور الباحة/استطلاع جلال السويسي/خاص

من خلال نزولنا في الشارع بطورالباحة وما حققناه من لقاءات قصيرة مع ابناء المديرية الشرفاء بمختلف توجهاتهم وانتمائهم السياسي يتحدثون عن عظمة ما حققه مدير الأمن العقيد محمد عبده الحرق ونائبه العقيد حسن المرق حديثا التعيين في الجانب الأمني وأنطلاقاً من صوت الحق أرتياح شعبي كبير جداً..

فمن خلال أول لقاء لنا مع مالك أحد مطاعم المديرية الذي قال / إدارة الأمن بالمديرية بأنها أنجح إدارة منذ تواجدي بوسط سوق طورالباحة من خلال التخفيف من الجريمة وما تعيشه المديرية من أستقرار أمني كبير محياءً مدير الأمن ونائبه على ما يقوموا به من عمل دءوب…

كما التقينا بالأستاذ / ف. ع. ص الذي تحدث بحرقة عما يحدث للأمن من اساءة في ظل ما يقدمه من واجب أمني كبير وما تشهده المديرية من أستقرار أمني جيد.
كما أضاف بأن الأقلام المريضة التي تسيء إلى سمعة الأمن لقد فقدت مصالح كبيرة بعد اختفاء بلاطجة السوق والمتقطعين حسبما وصف تلك الأقلام بفاقدي المصلحة نتيجة ملاحقة رجال الأمن لتلك العصابات الخارجة عن القانون وصف تلك الأقلام في حديثه بالأقلام المشبوهة..

ثم تحدث إلينا مساعد طبيب مالك مستوصف الخطابية د.عصام هيكل متأسفاً من تلك الحملة المشبوهة على إدارة الأمن من تلك الأقلام المسئية فقال/
بالنسبة للوضع الامني للمديرية حالياً وفي عهد تولي زمام الامور بيد الحرق هناك تغييرات ايجابية على مستوى المديرية ومن ضمن التغييرات الايجابية هي الامان الذي نلمسه في الخط العام الواصل بين عدن ـ تعز …

إيضاً هناك تغير إيجابي على مستوى عمل المنظمات في القرى تجد ان المنظمات تعمل بشكل سلس في تأدية واجبها وخدماتها الصحيه والتوعوية والانسانية ودون اي عراقيل او صعوبات تلاقيها …
كل هذه الامور تحسب ضمن رصيد القائمين على ادارة زمام الامور الامنية بالمديرية ونجاحاتهم في مواجهة جميع التحديات والذي يتمثل في مهارة المدير ونائبه..

كما تحدث مدير تربية طورالباحة أ.خالد السحيري قائلاً /
مستغرب مما يحدث من اساءه لأدارة الأمن في ظل ما تشهده المديرية من تحسن كبير في الجانب الأمني من بعض الذين يجهلون ما كانت تعيشه المديرية في الخط العام من خوف شديد عانى منه سآلكي الطريق…

وواجب كل إنسان وطني غيور على وطنه وخاصة ابناء المديرية عليهم مؤازرة الأجهزة الأمنية لتستقر الأوضاع وتستتب الحياة لتعود السكينة العامة.

كما تحدث أحد بائعي الخضار بالسوق قال لقد تحسن وضع المديرية بشكل كبير عما كانت عليه من قبل لقد كنا نعيش في توتر شديد خلال الفترة الماضية ولكن اليوم تختلف الأوضاع عما كانت عليه وعملت أجهزة الأمن بالمديرية بقيادة الحرق إلى تطبيع الحياة وتشهد المديرية أستقرار كبير وخصوصاً الطريق العام الرابط بين مديرتنا وعدن حيث كنا نمر بالطريق ونحن نتوقع الكثير من مصاعب الطريق نتيجة ظهور البلاطجة وكثر المطبات الخاصة بهم للأصطياد الحرام..وبفضل المدير الجديد وحنكته استطاع من القضاء على اغلب النقاط الوهمية نعم الحرق والمرق يستحقوا منا التحية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *