2019/10/16 - 1:38م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / قيادة وأفراد اللواء الرابع حزم يقدمون الشكر والتقدير للأشقاء بدولة الإمارات لدورهم البارز ودعمهم السخي

قيادة وأفراد اللواء الرابع حزم يقدمون الشكر والتقدير للأشقاء بدولة الإمارات لدورهم البارز ودعمهم السخي

سما نيوز/لحج/علاء سلطان/خاص

قدمت اليوم الأربعاء 9أكتوبر قيادة وأفراد اللواء الرابع حزم بقيادة العقيد وافي الغبس الصبيحي (أبو شوقي الجنوبي ) القائم بالمهام القتالية في جبهة طورالباحة حيفان شهادة تقديرية والشكر والتقدير والثناء للأشقاء بدوله الإمارات العربية المتحدة لدورهم البارز ودعمهم السخي وإسنادهم للجبهة ،بعد أن خذلتها الشرعيه وكل المسئولين وتعمدوا بنسيانها وتهميشها.
وفي تصريح قال العقيد وافي الغبس قائد اللواء الرابع حزم القائم بالمهام القتالية في جبهة طورالباحة حيفان عيريم :”استناداً لقول القاعدة الشرعية من لا يشكر الناس لا يشكر الله ، وأننا هنا في قيادة اللواء الرابع حزم القائم بالمهام القتالية في جبهة طورالباحة حيفان عيريم عني ونيابة عن جميع الأفراد المرابطين في مواقع الشرف والبطولة أتقدم بالشكر والتقدير والثناء والعرفان للأشقاء الأوفياء بدولة الإمارات العربية المتحدة عرفاناً لدورهم البارز في مساندتنا وتقديم الدعم والإسناد لهذه الجبهة التي أصبحت منسية ومهملة ومهمشة من قبل كل أصحاب القرار”.
مضيفا :”وهذه المواقف البطولية والإنسانية ليست بغريبة على اشقائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي اختلطت دمائهم بدمائنا في أرض المعركة ، وليس بقليل من أشقاء واخوان بذلوا ارواحهم ودمائهم إلى جانبنا ، ولن ننسى تلك المواقف الإنسانية والبطولية التي سيدونها التاريخ بأحرف من ذهب”.
هذا وقد أهدت قيادة اللواء الرابع حزم القائم بالمهام القتالية في جبهة طورالباحة حيفان عيريم العميد الركن راشد الغفلي أبو محمد قائد قوات التحالف في عدن شهادة تقدير عرفاناً لمواقفهم النبيلة والإنسانية الاصيلة.

وأكد العقيد الغبس أن الأيام القادمة ستكون حبلى بالمفاجئات على المليشيات الحوثية ومن يساندهم وأن معنويات الأبطال تعانق السماء وأنهم جبالا تعتلي الجبال ولن تقهرهم الظروف.
مطالبا الجهات المسؤولة أن تنظر لمن يحميهم ويحرر ويطهر البلاد من نجس المليشيات أن توفر لهم كل التجهيزات العسكرية وتهتم بأسر الشهداء والجرحى.
وان شهادة الشكر هذه هي أيضأ ً بإسم كل الأسر التي نزحت وتشردت من صلف وأساليب المليشيات الحوثية والتي بفضل الله ثم أبطال الجبهة والدعم الإماراتي للجبهة عادت إلى منازلها واليوم تنعم بالأمان وتمارس حياتها وهناك الأبطال يحرسونهم من قمم الجبال لا تنكسر معنوياتهم ويوماً عن يوم تزداد صلابتهم وترتفع معنوياتهم يكسبون المهارات القتاليه وينتظرون ساعة الصفر لتمريغ أنوف المليشيات الحوثية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *