2019/11/12 - 1:26م
أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء جنوبية / مع التحية لكل الأوفياء ..

مع التحية لكل الأوفياء ..

نادية عبد الله

كاتبة جنوبية

 

ألف تحية وألف شكر لكل الشرفاء والأوفياء ممن يشاركونا اتراحنا قبل أفراحنا ومنهم من تذكروا معنا الزميلة الغالية على جميع زملائها ومحبيها

إنها زميلتنا الغالية المناضلة أختي وصديقتي وغاليتي ليلى ربيع لأنها الصوت الوحيد الذي كان ولازال مزلزلآ في سماء الجنوب إلى جانب البعض من الأصوات التي تهتف بالحرية والنضال من أجل تحرير واستقلال أرضنا أرض الجنوب في الوقت الذي أخرست فيه معظم أصواتنا وأقفلت جميع قنواتنا ولم يتركوا لنا متنفسآ لقول كلمة بحق مصير شعبنا وأوصدت كل الأبواب .. وكانت ليلى هي صوت لنا ..صوت الحق .. صوت الحياة لشعب الجنوب صوت يجول في البيوت ليسمع العالم كل معاناتنا .. صوت النداء للكرامة

صوت انتفض من وسط عتمة ظلام دامس كاد يقتلنا .. ظلام أرهقنا وأرهق أحلامنا من أجل التوق للحرية ..

ظلام كاد أن يخنقنا ويطفئ شموعآ أضاءت سماء الحياة في عروقنا ،،،، وعندما بدأت ليلى بنداء الجنوبيين من على قناة كل الجنوبيين قناة صوت الجنوب كان الصغير و الكبير يشاهد مجريات ماكانت تبته القناة وعلى وجه الخصوص صوت الشعب وليلى ربيع وهي تصدح بصوتها .. وبكل عزة وفخر لتشعل حماس الشارع الجنوبي .. وليفرح شعب الجنوب بهذا الصوت التي يبعث فيه الأمل والفرح من أجل العودة من أجل تقرير المصير ،،، ومن أجل البقاء والعيش الكريم التي انتظره شعب الجنوب طويلآ
وأوصلت كلماتها للقاصي والداني
وعلى وجه الخصوص المحتل اليمني وهو المقصود أولآ وأخيرآ

هي اتخذت قرارآ بالاعتزال عن كل شئ في مواقع التواصل الاجتماعي فقط ،،، ولم ولن تترك شعب الجنوب التي أحبها وتابع نداءها مرارآ وتكرارآ من الجنوبيين المخلصين المحبين لأرضهم .. ولكننا رفضنا هذا القرار وعملنا حملة على موقع تويتر تحت عنوان # عودة الإعلامية ليلى ربيع مطلب شعبي

وعملنا أيضآ جروب خاص يحمل نفس اسم الحملة والمطلوب أعزائي هو دعمكم لمثل هذه الثائرة المناضلة الجسورة الشجاعة في اختيار كلمات القوة التي وقفت بها أمام جبروت من احتل وعبث بأرضنا لشحد الهمم وإشعال حماس الجماهير

وهاهي ليلى بإشراقتها المعتادة

هاهي عادت لنا وكما قلنا إنها لن تتركنا كما يروج ويظن بعض الواهمين والمتربصين .. عادت لتلجم أفواه المتربصين حتى لا تترك فرصة لمعاقي الأفكار ومروجي الأكاذيب والأقاويل

ابتسموا جميعآ المناضل ولنفرح بعودة الغالية .. ولن نسمح لها بالابتعاد عنا وكما قلت لها : إن الأمر ليس بيدها ..

ونقول لهم 👈 ليلى جت كم

***********★**********

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *