2019/11/20 - 2:59م
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / مدرعة #تركية تقتل محتجًا شمال #سوريا دهسًا

مدرعة #تركية تقتل محتجًا شمال #سوريا دهسًا

سما نيوز/ إرم نيوز

دهست مدرعة تابعة للجيش التركي محتجًا فأردته قتيلًا، يوم أمس الجمعة، لدى مرورها وسط تظاهرات غاضبة من دورية عسكرية مشتركة شمال سوريا، بحسب تقارير إخبارية، ونشطاء على منصات التواصل الاجتماعي.

وتأتي الدورية المشتركة بين الجيشين التركي والروسي، بناءً على اتفاق بين أنقرة وموسكو، أنهى هجومًا تركيًا استهدف المنطقة ذات الغالبية الكردية، وكرَّس وضعًا جديدًا فيها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الرجل القتيل ”دُهس في قرية سارماخ، الواقعة بالقرب من الحدود السورية التركية، بواسطة مركبة تركية كانت تقوم بدورية مشتركة مع الروس“.

وكان الرجل من بين مجموعة من السكان طاردوا ورشقوا القافلة المشتركة بالأحذية والحجارة، مما دفع القوات التركية إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وبحسب مركز روجافا الإعلامي الذي ينشط في المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية:“تم نقل 10 أشخاص على الأقل إلى المستشفى إثر الحادثة“.

وتظهر مقاطع الفيديو المتداولة على الإنترنت للحادثة، مجموعة من المحتجين يركضون خلف المركبات التركية الروسية، ويرمونها بالحجارة.

كما يُظهر أحد المقاطع الرجل الذي قِيل إنه قُتل وهو يقترب من إحدى المركبات العسكرية التركية، وبعد ذلك يمكن سماع صوت المحتجين وهم يصرخون، على ما يبدو بعد دهس الرجل.

بدورهم قال نشطاء أتراك إن القتيل ينتمي لقوات وحدات حماية الشعب الكردية التي تصنفها أنقرة منظمة إرهابية، وإنه سقط من مدرعة أثناء محاولة فتح بابها، بينما أكد نشطاء أكراد أنه مدني.

وقال أحد الناشط الأكراد في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر:“استشهد المدني الحر سرخبون الذي خرج مع أهله لرشق الدوريات التركية في مدينة كوباني بالحجارة“.

وأضاف في التغريدة التي أرفقها بمقطع فيدو لوصول القتيل إلى المشفى:“قامت إحدى المدرعات التركية بدهسه (سرخبون )، وبعد نقله إلى المشفى، فارق الحياة“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *