2019/12/07 - 4:37ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / ماضون نحو الاستقلال وعلى عينكم

ماضون نحو الاستقلال وعلى عينكم

كتب /عادل العبيدي

 

إلى ملقلقي الأحمر الإخواني ، الذين تعمدوا حرمان أنفسهم من نعمة الأخلاق العظيمة وآداب الكلام الحميدة ، الذين لم يستطيعوا أن يجاروا صناديد الإعلام الجنوبي المدعوم ذاتيا من كل شرائح المجتمع الجنوبي من إعلاميين وصحفيين وكتاب وسياسيين وقادة عسكريين وأدباء وشعراء ومثقفين وناشطين ، الذين استطاعوا ان يظهروا إيجابيات كثيرة أحتواها اتفاق جدة لصالح المواطنيين في خدماتهم وفي قضيتهم الوطنية السياسية ، فلم يجد أولئك المتشبثين بأفكار الأحمر المنتهية صلاحيتها جنوبا من شيء في داخل عقولهم يمكنهم به مجاراة ومجادلة الواقع السياسي الجنوبي الجديد بالحجج والعبارات والأهداف والإستراتيجيات السياسية الصحيحة والقيمة وتحليلاتها الواقعية ، فلجؤا إلى كتاباتهم القصصية الخيالية الكاذبة الوقحة ، المحتوية على كلمات وعبارات وأفكار مخلة بالشرف والأخلاق تنم عن واقع الاحاسيس والمشاعر والأفكار والممارسات الحياتية التي يعيشها كتاب مثل تلك القصص الغير سوسية ، المستنقصة من شرف كتابها فقط لا غير ، أما الانتقالي الجنوبي فقد استطاع أن يدوس على كل الكرامات الزائفة للاحتلال الشمالي ، وهاهو اليوم يمضي وبسرعة كبيرة نحو استقلال الجنوب واستعادة دولته وعلى عينكم سيكون ذلك باسم تنفيذ بنود اتفاق جدة .
اتفاق جدة الذي حاولتم ومازال الفشل يتكرر في محاولاتكم تصويره بعبث أنحرافكم الأخلاقي وافلاسكم للقيم والمبادئ الإنسانية الرجولية على أنه ضد القضية الجنوبية والمطلب الشعبي الجنوبي الذي ومنذو عرفناكم ياعويلات الأحمر الإخواني وانتم أنتم دون غيركم الذين دابوا على أحداث التشعب والتفريخ للقضية الجنوبية الحقة وعلى الوقوف ضد المطلب الشعبي الجنوبي الحق ، على عينكم سيتم التنفيذ حرفيا للبنود التي بتنفيذها ستخطوا بنا نحو استقلالنا وياويل المعترض أو المتماطل عن ذلك ، أما البنود التي ترون فيها عودة وزراء شماليين إلى عدن سيكون تطبيقها شكليا فقط ، وليس أي وزراء ، فقط الوزراء المشروطين بموافقة الانتقالي على شخصياتهم ، وعاده سيكون ذلك فيما يخدم تسيير مصالح المواطنين الجنوبيين في خدماتهم ورواتبهم وحاجاتهم فقط ، وعلى عينكم أمامهم سيبقى علم الجنوب مرفوعا مرفرفا خفاقا أينما مروا ونظروا .
لفة واحدة فقط من الانتقالي إلى السعودية للقائد الزبيدي والوفد المرافق له ، من خلالها وبموافقة ملوك السعودية استطاعوا أن ينتزعوا من حلوق اسيادكم الشرعية الجنوبية ، كما استطاعوا أن يبعدوا عن الجنوب الخونة والعملاء وطردهم من الحياة السياسية اليمنية نهائيا ، كما استطاعوا أيضا وحسب اتفاق جدة أن يهمشوا ما كانت تسمى شرعية الإصلاح وتفريخ كل القوى السياسية الشمالية بين حوثي انقلابي ومؤتمري مغيب وإصلاحي مرفوض ، ليكون كل الثقل السياسي والعسكري والحكومي عند التحالف لشرعية المجلس الانتقالي الجنوبي وعلى عينكم .

عادل العبيدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *