2019/12/07 - 4:36ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / حديث المساء…!

حديث المساء…!

القاضي صالح النسري

كاتب جنوبي

القاضي صالح النسري يلاحظ من خلال تصرفات بعض الأفراد إن الوضع الحالي وضع مزري للغاية نتيجة لما يفتعلة البعض تجاة الأخرين ، وهذا السلوك الذي يسلكها هولائي يعتبرونها سلوك مستقيم وهي بالعكس غير ذالك والسبب الآساسي يعود إلى وعي الناس فوعي الأنسان يقاس بتعاملة اليومي مع الأخرين فالسلوك السيء يعبر عن جهل هذا او ذالك الأنسان والسلوك الطيب يعبر عن تصرفة ووعية ، وبحكم اننا نعيش في مجتمع متخلف وجاهل خاصة في منطقتنا فإن التعليم ينعكس بهذا السلوك ولم تعرف التعليم هذه المنطقة إلا منذو فترة خمسون عامآ فقط ففي المرحلة الحالية بداء ينتشر الضعف بين اوساطة للأسباب عدة.
واهمها في المرحلة الحالية انعدام التوظيف للخريجين والعمل في المجتمع وعكس ذلك نفسه على عامة الناس وخصوصآ في يافع بإن لا يعطوا إي اهتمام للتعليم للاسباب سابقة وهذا خطاء كبير وفادح علينا أن نتجاوزة ويعطي للصرح التعليمي اهمية قصوى فبناء المدارس والحفاظ عليها وتشجيع التعليم ركن مهم من اركان الحياة لان المجتمع لا يتطور إلا بتطور التعليم والمنطقة لا تتطور إذا ما تتطور التعليم وصدق الشاعر الذي قال ((العلم يعلي بيوتآ لا اساس لها **والجهل يهدم بيوت العز والشرفي)) فمن كان ابوه شيخ فهل يولد شيخ ومن كان ابوه سلطان فهل يولد سلطان هذا هو الخطاء بعينة في المجتمع الجاهل فهذا يعد مسخرة العصر والجهل بعينة أن الظروف التي نمر بها جعلتنا نتكيف معها ونعود إلى الخلف في تصرفاتنا وسلوكنا اليومية واصبحنا نزرع الجهل زراعة بين فلذات اكبادنا فعلينا أن نربي جيلنا الصاعد تربية جيدة وصحيحة وأن نعلمهم تعليم صحيح لكي نغير من حياتنا حياة الشقاء وأن نهتم بالتعليم ونعلم أولادناء لان التعليم هو روح العصر وصمام امان المستقبل وصدق الشاعر الذي قال ((أن الفتى من قال أنا **ليس الفتى من قال كان ابي)) أن المرحلة الحالية مرحلة صعبة جدآ استطاعت أن ترفع بناس لا يساون عدد الأصابع بينما بقية الناس وهما 99% في الحضيض .
فعلينا جميعآ توحيد الصفوف وأن نتماسك ونطور التعليم في منطقنا لان تطور العلم يطور المنطقة ويطور اهلها وابنائها سوف يعيشون حياة كريمة وبالتالي علينا أن نحترم المعلم ونقدرة وذلك ردآ للجميل الذي يقوم به في تربية اولادنا وتعليمهم وعلى كل اب وام أن تقوم بدورها الأيجابي في المنزل في تربية ابنائها وحثهم على الأهتمام بالتعليم والمذاكرة واحترام التربويين وتقديرهم على ما قدموه من جهود جليلة في خدمة الطلبة والطالبات بالرغم من الظروف الصعبة التي نمر بها وتمر بها البلد إلا اننا نقول لهم شكرآ وجزاكم الله خيرآ .
وبالتالي خلق علاقة نموذجية بين المعلم والطالب ، وولي امرة ، وذلك من اجل معرفة قدرة الطالب على التفاعل مع دروسة اليومية الذي يقدمها التربوي في المدرسة والتعاون معهم إي مع المدرسين في تذليل المصاعب التي تواجهم في المدرسة من قبل الأهالي واولياء امور الطلاب ، وكذالك تعزيز علاقة بمجلس الأباء بالمدرسة لمناقشة الصعاب التي تواجهم اثناء الدراسة ، واختيار مجلس اباء من العناصر المؤهلة علميآ القادرة على تقديم ما يمكن تقديمة لهذه المدرسة وليس من الأميين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *