2020/01/29 - 7:59ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / مستثمر بعدن يناشد المنطقة الحرة بتمكينه من أرضه حسب توجيهات رئيس الجمهورية

مستثمر بعدن يناشد المنطقة الحرة بتمكينه من أرضه حسب توجيهات رئيس الجمهورية

سما نيوز/العاصمة عدن/خاص

ناشد احد المستثمرين في العاصمة السياسية عدن قيادة المنطقة الحرة بتمكينه من ارضه لتنفيذ مشروعه الاستثماري ، وذلك بحسب توجيهات فخامة رئيس الجمهورية وتوجيهات رئيس المنطقة الحرة سابقاً.

وأكد المستثمر (محمد ناصر بجنف) ان رئاسة المنطقة الحرة بعدن ترفض تنفيذ توجيهات فخامة رئيس الجمهورية وتوجيهات رئيس الوزراء وتقرير لجنة معالجة الأراضي وأحكام قضائية صدرت سابقا بشأن تمكينه من تنفيذ مشروعه الاستثماري في أرضية قام بشرائها مطلع التسعينيات من ملاك الارض الحقيقيين وهم ورثة يونس درويش لقور.

وكشفت الوثائق التي بحوزة المستثمر “بجنف” بأن رئاسة المنطقة الحرة بعدن رفضت توجيهات لفخامة الاخ رئيس الجمهورية صدرت بتاريخ 10/8/2014م وجددت التوجيهات بتاريخ 30/11/2016م حيث نصت التوجيهات على ان يتم صرف التراخيص والعقود للحوش المشترى من ملاك الأرض حسب العقد المشترى لديه ، أي عقد المستثمر (محمد ناصر بجنف) ، وجميع الوثائق والاحكام تؤكد أحقية المستثمر (محمد بجنف) للأرضية (الحوش) الواقع بجانب محطة عدن للبترول على خط مدينة إنماء ، إلا ان القيادة الحالية للمنطقة الحرة بعدن تستمر منذ سنوات بعرقلة تنفيذ هذا المشروع الاستثماري واستكمال إجراءاته.

واضاف في مناشدته ان تقرير لجنة معالجة الاراضي في المحافظات الجنوبية وتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية وكذا توجيهات رئيس الوزراء الاسبق “محمد باسندوة” وتوجيهات رئيس المنطقة الحرة بعدن سابقا الدكتور عبدالجليل الشعيبي وايضا توجيهات مدير امن عدن اللواء شلال علي شايع ، جميعها تشير الى ان الارضية الواقعة بجانب محطة عدن للبترول على خط مدينة إنماء تتبع المستثمر (محمد ناصر بجنف) وجميعهم يؤكدون على عدم عرقلة تنفيذ هذا المشروع التي تحاول المنطقة الحرة عرقلته.

وكانت توجيهات رئيس المنطقة الحرة بعدن سابقا الدكتور عبدالجليل الشعيبي شددت على استكمال اجراءات اقامة مشروع للمستثمر (بجنف) وكذا تقرير لجنة معالجة الأراضي في المحافظات الجنوبية أكدت بأن الارضية محل النزاع تابعة لـ “بجنف” وشددت على عدم عرقلة تنفيذ مشروعة وباقي المشاريع الاستثمارية المزمع تنفيذها من قبل المستثمرين الجادين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *