2020/02/26 - 1:27ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / خبير علاقات دولية: أردوغان يغازل الجزائر لتمرير المرتزقة إلى ليبيا

خبير علاقات دولية: أردوغان يغازل الجزائر لتمرير المرتزقة إلى ليبيا

سما نيوز/متابعات/

يواصل الرئيس التركي مساعيه لمد نفوذه الدولي، واختراق العمق الأفريقي، من خلال جولته التي تضمن الجزائروغامبيا والسنغال، ولعل زيارة الجزائر هي الأهم بالنسبة لأردوغان في إطار محاولاته المستميته في كسب الدعم لتنفيذ مخططه التخريبي في ليبيا.

وقال الدكتور محمد حسين أستاذ العلاقات الدولية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يبحث عن دعم عربي لمواصلة تدخله في ليبيا، وخاصة من الجزائر، في ظل الرفض العالمي لتدخله العسكري هناك.
وأضاف «حسين» في تصريحات لـ «صوت الدار» أنه وفقا لما توصل إليه مؤتمر برلين للسلام بشأن الأزمة الليبية، والضغط الدولي الذي فُرض على الرئيس التركي، جعله يعاود مغازلة دول جوار ليبيا ، لضمان تمرير الأسلحة لعبور المرتزقة وتأمين الحدود، وهو ما سعى لتحقيقه في زيارته إلى الجزائر.

وتابع: « ما يريده أردوغان ليس توسيع مجال سيطرة حكومة الوفاق الإرهابية، لأن ذلك قد يكبّده خسائر من غير المعروف ما إذا كانت ستُعوّض أم لا على الأرض، ولكن تثبيت الوضع الحالي عن طريق فرض حل سياسي يضمن بقاء أذرعه الإسلاميين في الحكم».

وأشار أستاذ العلاقات الدولية إلى أن أردوغان يأمل في الحصول على موقف جزائري داعم لتدخله، خاصة بعد رفض تونس أن تتحول إلى إلى منصة لتدفق السلاح على ليبيا، إلى جانب تبرير العدوان التركي.

ووصل أردوغان إلى الجزائر صباح اليوم ليجري خلالها مباحثات مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، في جولة أفريقية تشمل غامبيا والسنغال، للحصول على بعض من الدعم الدولي الذي فقده بعد سياساته الاستعمارية في ليبيا والمتوسط.

وسيجري الرئيسان محادثات حول سبل تدعيم الروابط القائمة بين البلدين الشقيقين وتوسيع مجالات التعاون بينهما، كما ستشمل المحادثات التشاور حول القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *