2020/04/08 - 1:53ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / من يزيح السّتار ليكشف لنا عن طبيعة الهجرة الحبشية الوافدة لليمن مؤخراً

من يزيح السّتار ليكشف لنا عن طبيعة الهجرة الحبشية الوافدة لليمن مؤخراً

كتب /
ماجد الطاهري
كاتب جنوبي

كل يوم وقرابة نحو عامين من الزمان ما زالت السيول البشرية الإفريقية المهاجرة تتدفق نحو الأراضي الجنوبية مشياً على الأقدام دون كللٍ أو ملل ، ودون حسيب أو رقيب ..

أفواج بالعشرات من (الشباب) الأفارقة تمر بجانب الطرقات وتطوي المسافات إبتداءً من باب المندب مروراً بعدن ثم تأخذ مسارها شمالاً نحو المجهول ،

لغز محيِّر ويخفي الكثير من التساؤلات والمخاوف ، و ينبئ بكارثة مستقبلية تم التخطيط لها برعاية دول نافذة في ظل صمت مريب لحكومة الشرعية وحكومة الإنقلاب وتجاهل دول الجوار والإقليم …

تساؤلات والغاز بحاجة إلى دراسة وتحليل وتدقيق لمعرفة مكامن و أبعاد ظاهرة الهجرة المفاجئة إلى اليمن وبهذا التوقيت …

مع أنني لا أميل دوماً لنظرية المؤامرة ولكن حيثيات المشهد من حيث التوقيت للهجرة ثم التنسيق والرعاية ، والسرّية التامة، وفي مقابلها اللا مبالاة أو التجاهل للسلطات المحلية والإقليمية ويرافق ذالك تعتيم إعلامي محلي وعربي لا يسلط الأضواء نحو الحقيقة من إستمرار ظاهرة الهجرة المريبة ،،

فمن يجيب على تساؤلي ؟؟
فليخبرني ماهي تلك القوة العظيمة الخفية التي ترعئ هذا المخطط !!!
وكيف أنها قادرة على تمريرة وتنفيذة على جميع القوى في الداخل اليمني والمحيط الإقليمي دونما أن نسمع أي تدخل حقيقي أو إعتراض أو علئ الاقل تنديد بهذه الظاهرة ..

أي قوةٍ هذه التي كممت الأفواه وأفرغت الحبر من الأقلام وعتّمت الإعلام ، فلا صورة ولا نقل ولا تحقيقات صحفية في هذا الشأن ..

من يجيب عن هذه التساؤلات أكون ممتناً له ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *