أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / فئران في الشمال أسود في الجنوب

فئران في الشمال أسود في الجنوب

كتب/

ياسر السعيدي الكازمي
ناشط وكاتب جنوبي

ان ما دعاني ان اكتب هذا المقال هو الغبن والقهر الذي انتابني وانا أرى الالاف المؤلفة من مرتزقة الشمال وبعض مرتزقة الجنوب يحشدون من كل حدب وصوب للسيطرة على عدن بالقوة وقتل اهله وقد جيشو بكل عتادهم العسكري لغزو الجنوب للمرة الثالثه.

هذه القوات انهالت على الجنوب ومنتظرة ساعة الصفر للانقضاض على ابين- عدن وتدمير ماتبقى من بنيه تحتيه موجوده في عدن

هذه القوات المتمركزةفي جبال العرقوب وشقرة حصلت على الضوء الاخضر من الشقيقة الكبرى وتمدهم بالعتاد والمال والغطاء الشرعي الذي يتمترسون خلفه كذبا وزورا.

هؤلاء المحتلون لن يتوانو في غزو عدن لان لديهم عقيدة راسخة من اسيادهم وعلمائهم بضرورة السيطرة على عدن والجنوب عامة وبقاءه تحت سيطرتهم ونفوذهم.. المشكلة ليست هي هؤلاء بل المشكلة في بعض ابناء الجنوب المنضوين تحت امرتهم.

فيا ترى هل هم مقتنعين كل الاقتناع بصوابية عملهم هذا او مسلوبين الارادة وتم غسيل ادمغتهم بان الشعب في ابين وعدن ماهم سواء مليشيات ومرتزقة لبعض الدول.

ياسادة ان الدفاع عن الارض والعرض والكرامة واجب مقدس لان المحتل لن ياتيك بالورود والرياحين بل سياتيك بالحديد والنار والبارود

الجيش الوطني كما يزعمون قد هرب وترك عدته وعتاده امام صبية مران وتركو الجمل بماحمل.

فهم في الشمال أمام الحوثي كالفئران وفي الجنوب أسود هادرة

اخواني ابناء الجنوب المنضويين بين هؤلا الغزاه عودو الى رشدكم وارجعوا الى حضن الوطن فهو يتسع للجميع ودافعو عن عن الارض والعرض والكرامة قبل ان تعضو اصابع الندم عند فوات الاوان

الجنوب محروس ومحمي برجاله ولن يكون مرتع للفئران الهاربة من الشمال

عاش الجنوب حرا ابيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *