أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / كفى استهتارا ؛

كفى استهتارا ؛

 

بقلم / خالد بلحاج :

بالرغم من قرارات الحظر التي اصدرتها السلطات بحضرموت وتعميمها للحفاظ على ابناء حضرموت عموما من خطر وباء كورونا ، وعلى الرغم من المناشدات التحذيرية المرفقة بإحصائيات توضح حالات انتشار الوباء الا اننا فوجئنا بأبناء وادي حضرموت ضاربين بتلك القرارات والمناشدات عرض الحائط غير آبهين لخطورة الوضع ، بل وفي مشهد استهتاري بأن كل ذلك كذبة خرجوا في بعض المدن لاداء صلاة العيد وعدم الامتتاع عن التجمعات مع ورود بيانات من جهات الاختصاص تؤكد ان الوضع خطير جدا وخصوصا مدن تريم وسيؤون بعدما تبين وجود حالات مصابة وبينها وفيات الا ان ذلك لم يثنيهم من شيء ..
فعلى السلطات اذا لم يلتزمو المواطنين بقرار الحظر اتخاذ اجراءات اكثر صرامة وحزم ضد المخالفين تصل للغرامة المالية .. فحياة الناس ليست رخيصة واذا وقع الفاس لن يقع في رأس واحد بل كل الرؤوس ستسقط ..
اننا من واقع المسؤولية الملقاة على عاتقنا كإعلاميين ندعو ونناشد اخواننا في وادي حضرموت خاصة والمحافظة عامة بالالتزام بالحظر وقواعد السلامة الاحترازية حفاظا على صحتهم وصحة اسرهم ، فالمسؤولية مشتركة ، ليست مسؤولية السلطة المحلية ومكاتبها التنفيذية فحسب بل الكل معني في ذلك وكفى استهتارا ..
اللهم اني بلغت اللهم فأشهد ..
حفظ الله الجميع من كل مكروه وجنبنا واياكم شرور هذا الوباء ..
ودمتم في رعاية الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *