أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / أبـين مقـبرة الغزاة

أبـين مقـبرة الغزاة

كتب/
ياسر السعيدي الكازمي
كاتب جنوبي

تــدور هذه الايــام حــرب ضــــروس بــين الحــق والــباطــل بــين جيــش وشعــــب يدافــــع عن ارضــــة وحــريــته وكــــرامــته والحــــق لــه في ذلـك وبــين مليــــشــيات ومــرتــزقة ومأجــــورين بصــــرفتهم اليومــــيه وهــــؤلا هــم جيــــيش الــــباطل.

والــــذي تعــــدئ وبــــغئ ويريــد مالــيس له في هــذه الارض الطيبه التي لاتقبــــل الضــــلم والبــــاطل فالفــــرق شاســــع بــــين الاثنــــين وقد تجلــــئ ذلك في الانكســــارات والهــــزائــم التــي منيــــت بــــها مليــــشيات ومــرتــزقة الاخــــونج ومــن لف لفــــهم من عبيــــد الصــــرفه اليــــومــيه.

الذيــن يفقــــدون قــادة وجنــــود وعتــــاد وانكســــارات متتــــاليــه وهم مصــــرون على دخــــول ابــين- عــــدن بحــــدهم وحــــديدهم .
نقول ياهــــؤلا ارجــــعوا عن غيــــكم ولاترمــــوا باولا النـــاس في هــــذه المحــارق فابــين – عــــدن عصــــيه علــيكم ولــن تدخلــــوها الا علــى جثــــث ابـــنــاء الجنــــوب.

عزائــــم ابــنــاء الجنــــوب تسمــــو فــوق الســحاب لان لهــم قضــــيه وحاضنــــه شعبيــــه يقاتلــــــون من اجلهــــا اما انتــم فليــس لكم هــــدف الا الســــيطرة والنهــب والــدمــار وهذا ديــــدن اي مستعمــــر بغيــض ولكــن لن تستطيعــــوا لان جنــوب اليــوم ليس جنــــوب الامــــس فقد شــاب الولــــيد من ضلمــكم وعنجهيــتكم واستــحواذكم على مقــدرات الجنــوب لثــلاثــة عقــود خــلت فالان حــصــحص الحق وســوف نكون نحــن الجنــوبــين مشــاريــع شــهادة في الــدفــاع عن ارضنــــا وشعبنــــا وكرامتنــا.

اما انتــم ومــن ســانــدكــم من عبيد الصــرفه فلــن تدخــلو عــدن ابــد مازالــــت في الــــرجال بقيــــة روح وسوف ترجعــــون من حيــث اتيتــم اذلا خــزاه ما بقيــتم على هــذه الــدنيا واذا اصريــتم الا المجــازفه فســوف تكــون ابــين مقــابر جمــاعيــه لجثــث قتــــلاكم
فاعتبــــــــــرو

عاش الجنــوب حــــرا ابيــــــﺂ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *