أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / حسن عوض هويدي يكتب : “نقطة نظام”

حسن عوض هويدي يكتب : “نقطة نظام”

كتب/
حسن عوض هويدي
كاتب جنوبي

أحد اهم بنود إتفاقية إبرام الوحدة اليمنية بين الشطرين الجنوبي والشمالي ينص على الآتي:
الإستفادة مما هو أفضل من الشطرين وإعطاء الاولوية له ، لكن بعد سنوات من إبرام الوحدة حصل العكس تماما تم تسريح الكثير من الكوادر المحسوبة علئ الشطر الجنوبي من مجالات عدة أهمها العسكرية والامنية وتمت إحالتهم للتقاعد وهم في اوج عطائهم وكانت كوادر مسلحة بالعلم والمعرفة وتتمتع بالحس الأمني والعسكري الكبير وتمت تدريبها علئ يد الاتحاد السوفيتي احد اهم واكبر قوى العالم في القرن الماضي ولم يكتفوا بذلك بل تمت عملية تصفية جسدية كبيرة ومباشرة لكثير من القادات والهامات العسكرية والأمنية وطالتهم يد الغدر والخيانة وتحت ذريعة الارهاب بينما كان مشهد الارهاب لا وجود له البته في الشطر الجنوبي أتت به قوى لها مأرب منه وهدف كبير من زرعه في الشطر الجنوبي ودام المشهد يجري بدقة عاليةالوضوح ومخطط محبوك بعناية مركزة وتحت إشراف مباشر من قبل رؤوس وعصابات الاجرام وضل الئ يومنا هذا واخر مشهد كان قبل ايام قليلة مضت تمت عملية التصفيتة الجسدية لمدرير امن شبام ، الملازم اول صالح بن علي جابر ومرافيقة في مشهد تقشعر له الأبدان على بعد ربع ساعة من الزمن من قيادة المنطقة العسكرية الاولى المتمركزة بسيؤن يشر إلى ان هناك مخطط تم بعناية وبحماية مباشرة من قوى واجندة ليست بخفية دائرة الشك الموكد تحوم حولها

واخر مشهد التي بانت مجريات احداثة هو تهديد مقوتي يتبع معسكر السويري التابع للمنطقة الاولى بسيئون بالقتل والتصفية الجسدية لمدير عام تريم المستشار القانوني خالد عوض هويدي وهو في مهمة مناط بها باغلاق سوق القات بعد تزايد حالات الاصابة بفيروس كرونا المستجد بين اوساط المجتمع التريمي وهو ماقطع الشك باليقين إن المشاهد الدامية وعمليات الاغتيالات وجريان الدماء في وادي حضرموت والجنوب عامة انها لاتمت بصله لما يمسئ تنظيم القاعدة وبعضها تسجل ضد مجهول فل قاعدة تيقنا من اسس قواعدها وشد اوتادها والمجهول اصبح معلوما لنا وهي مجرد شماعة وغطاء لتكلمة المشهد المعد مسبقا وهذا التهديد الاخير يطرح النقاط علئ الحروف ويكشف عن كثير من الامور الخفية ويضع محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية رئيس اللجنة الامنية بالمحافظة اللواء الركن فرج سالمين البحسني علئ المحك ونرى ماذا هو فاعل بعد ان كان مدير عام تريم خالد عوض هويدي سباقا في تنفيد قرارات المحافظ البحسني .

وكانت تريم المديرية الاولى التي منعت بيع القات واغلاق سوق قات المدينة بعد ضهور اول حالة اصابة كرونا في حضرموت بل اصدر هويدي قراراً بإغلاقة قبل ان تصدر قرار ياسيادة المحافظ البحنسي يمنع تعاطي وبيع القات في عموم حضرموت ، فالقرارات التي تخص سلامة المواطن والوطن والمجتمع لا تتحمل اي تاخير ولا تتنظر مشورة احد او ان يملي عليك احد ان تصدرها،لنرى ما انت فاعل ياسيادة اللواء حول هذا التهديد الواضح بالتصفية والتعدي السافر علئ هرم السلطة المحلية بتريم

” وغدا لناضرهِ لقريب “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *