الرئيسية / الجنوب العربي / زيارة عيدية وطنية ثقافية للفنانة القديرة لول نصيب في مدينة الحوطة المحروسة.

زيارة عيدية وطنية ثقافية للفنانة القديرة لول نصيب في مدينة الحوطة المحروسة.

سمانيوز/لحج/خاص
في بادرة إنسانية طيبة وزيارة عيدية تفقدية لحال الفنانة القديرة لول نصيب المقعدة على فراش المرض بمنزلها بحارة الجامع-الحوطة. م.لحج على مدى عشر سنوات قام كل من الدكتور عبده يحيى الدباني رئيس الدائرة الثقافية في اتحاد أدباء وكتاب الجنوب والفنان المسرحي د. عبدالسلام عامر عضو الهيئة الأكاديمية الجنوبية ورئيس دائرة الحقوق والحريات في اتحاد أدباء وكتاب الجنوب فرع عدن بزيارة الاستاذة لول نصيب هذا اليوم الأربعاء 3 يونيو2020م وذلك
برعاية ودعم من قيادة المجلس الانتقالي في العاصمة عدن وقيادة اتحاد أدباء وكتاب الجنوب .
وقد رافقهما في هذه الزيارة كل من الأستاذ احمدفضل مديرالثقافة م.لحج وكذا الأستاذ عياش الشاطري عضو الأمانة العامة لاتحاد أدباء وكتاب الجنوب الذي قدم كتابين من مؤلفاته الجديدة هدية للأستاذة لول نصيب وكذا بمشاركة الدكتور محمودمهدي كرد رئيس اتحاد أدباء وكتاب الجنوب فرع لحج والفنان المسرحي المبدع سعيد احمدصالح . وقد تركت هذه الزياره أثراً جميلا في نفس اختنا الفنانة لول .
لقد تحدثت إلى زوارها عن ذكريات مشوارها الفني الحافل بالعطاء وماقدمته من روائع اثرت بها الساحة الفنية، حتى أجهشت باكية وهي تستعرض ملامح ذلك الزمن الجميل .
لقد وجدناها على تفاؤل وامل كبيرين رغم آلامها ومعاناتها
لقد أدهشت زوارها بتلك الروح المتفائلة التي خففت كثيرا من آلام
الجسد العليل المسجى على الفراش
منذ سنوات، وتعلموا منها درسا بليغا
في الصبر والتفاؤل.
ولم تنس الفنانة القديرة أن تقرأ على زوارها بعض أشعارها التي رثت بها
مدينتها الحوطة خلال الغزو الحوفاشي للجنوب وما قبل ذلك وما بعده حيث استحال أمر مدينتها
إلى خراب من بعد سنوات المجد والفن والإبداع والثقافة والرخاء والمحبة واخضرار الطبيعة واخضرار القلوب.
هذا وكان الدكتور الدياني قد سأل الفنانة عن وضعها الصحي وما تحتاجه، ووعد بأن ينقل ذلك إلى قيادة الانتقالي وقيادة اتحاد أدباء وكتاب الجنوب .
نأمل من كل الجهات المختصة الاهتمام بهذه الفنانة المخضرمة وبحالتها المرضية والنظر لظروفها المعيشية الصعبة وماتنفقه لشراء العلاجات بشكل دائم.
من الله تعالى نسأل لها الشفاء والمعافاة.
وشكرنا وتقديرنا لهذه المبادرة
الاستثنائية التي تجسدت في هذه
الزيارة.

كتب الخبر أحمد فضل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *