أخبار عاجلة
الرئيسية / وفيات وتعازي / صالح السيد ينعي استشهاد المصور الحربي نبيل القعيطي

صالح السيد ينعي استشهاد المصور الحربي نبيل القعيطي

سما نيوز/لحج/خاص

بحزنٍ وألمٍ عميقين ينعي اللواء صالح السيد مدير امن محافظة لحج إلى شعبنا ، استشهاد  المصور الحربي العالمي نبيل حسن القعيطي ، في عملية إرهابية غادرة ظهر يومنا هذا الثلاثاء أمام منزله في مديرية دار سعد بالعاصمة الجنوبية عدن.

لقد عُرف المصور  الحربي العالمي نبيل القعيطي والحائز  على جائزة روري بيك الممنوحة لأشجع مصور حرب مستقل في العالم لعام 2015 ، بكونه واحداً من أكثر مصوري الحرب حول العالم جرأة وشجاعة، في تصوير الحروب وتوثيقها من وسط لهيب النار ، وفي الخطوط الأمامية للمواجهات.

كما عرف مؤخرا بكونه المصور الحربي الأبرز الذي فضح بالصوت والصورة ، الجرائم والاعتداءات التي قامت بها مليشيات حزب الاصلاح “إخوان اليمن” الغازية لمحافظة أبين ، كما كان لكاميرته دورها في إماطة اللثام عن الهزائم والانكسارات التي تلقتها هذه المليشيات المتحالفة مع تنظيمي القاعدة وداعش ، على أيدي أبطال قواتنا المسلحة الجنوبية الباسلة في مختلف الجبهات وهو ما أوجعها فدفعها لشن حملة تهديد وتحريض واسعة ضده.

إن استشهاد بطل الكلمة والصورة ، وحامل لواء الحقيقة المصور نبيل القعيطي ، إنما يكشف ضيق قوى الإرهاب والتطرف والعدوان التي تخوض حربا مفتوحة على شعبنا ، من الكلمة والصورة التي تفضح جرائمها وإرهابها، وتكشف زيف إدعاءات إعلامها المعتمد على تزييف  الكلمة والصورة ولي عنق الحقيقة.

وكما فضح الشهيد البطل نبيل القعيطي كذب وجرائم قوى الاحتلال والتنظيمات المتطرفة المتحالفة معه حياً ، فإنه وباستشهاده قد كشف علاقتها الأكيدة بجرائم الإرهاب ، وبأنها هي من رعت ودعمت كل أعمال العنف والاغتيالات التي استهدفت ومازالت تستهدف الشرفاء والأبطال والمخلصين من أبناء شعبنا.

الشهيد القعيطي هو أحدث من انضموا إلى قافلة شهداء الجنوب، الذين طالتهم يدر الغدر الإخوانية، عبر السلاح الغاشم الذي أشهرته مليشيا الشرعية وهو سلاح الاغتيال.

بشتى الصور ومختلف السبل، تعمل المليشيات الإخوانية التابعة لحكومة الشرعية على استهداف الجنوب عملًا على زعزعة أمنه واستقراره، بعدما أشهرت في وجهه عديدًا من الأسلحة، وقد أشهرت المليشيات الإخوانية الإرهابية سلاح الاغتيالات ضمن مخططها الإرهابي الغاشم.

وفي الفترة الأخيرة، عمل حزب الإصلاح الإخواني المخترق لحكومة الشرعية، على إدخال عناصر إرهابية تابعة له، إضافة إلى مسلحين من تنظيم القاعدة وداعش إلى مناطق الجنوب، لا سيّما إلى العاصمة عدن، ضمن مخطط خبيث يستهدف غرس بذور الفوضى في الجنوب.

كما أنّ جريمة اغتيال القعيطي تنم عن إرهاب خسيس تمارسه المليشيات الإخوانية التابعة للشرعية ضد الصحفيين والإعلاميين، الذين يحاربون مليشيا الشرعية بـ”الكلمة”، وهو ما يبدو أنّه يزلزل معسكر الإخوان من الداخل.

أنّ استشهاد نبيل القعيطي يُزيد الجنوبيين تصميمًا على السير نحو انتزاع الاستقلال.

وإزاء هذا المصاب الجلل فإننا نتقدم بخالص العزاء والمواساة الصادقة إلى أسرة الشهيد وأطفاله ومحبيه وزملائه ، سائلاً  المولى عز وجل ان يتغمد الشهيد بواسع الرحمة والمغفرة وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان

إنا لله وإنا إليه راجعون.

ولا نامت أعين الجبناء.

اللواء صالح السيد مدير امن محافظة لحج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *