أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / في ذمة الله .. ياابا زايد !!

في ذمة الله .. ياابا زايد !!

كتب / الخضر الميسري

طالت يد الغدر والخيانة الأخ العزيز والزميل الوفي نبيل حسن عمر صالح القعيطي المصور العالمي المعروف في حادث اجرامي تقشعر له الأبدان وترتجف له القلوب ..
قتل وهو ذاهب لأداء عمله الوطني في الفترة الصباحية وامام منزله في منطقة دار سعد مقبرة الغزاه والطامعيين .
اغتالت يد الغدر والخيانة هذا المصور والصحفي الذي وثق وبمهنية عالية يوميات الحرب وتحرير العاصمة/ عدن عام 2015م.
قتلوك اخي العزيز لأنك وثقت الحقيقة وبإحترافية مهنية عالية.
قتلوك لأنك وثقت الحقيقة
ولا يصح غير الصحيح .
قتلوك يااباء زايد لأنك وطني جنوبي غيور..
حاولوا شراء ذمتك واهانة مهنتك ودفعوا لك عشرات الآلاف من العملة الصعبة لتكن اسيرا لمنهجهم وصوتا لخزعبلاتهم لانك ابيت إلا ان تكون حرا ونزيها ومصورا مستقلا..
قتلوك لانك قتلتهم بإبتسامتك النقية وستظل إبتسامتك تقتلهم ماحيي على هذه الأرض انسان وشجر وحيوان ..
قتلوك يااباء زايد لأنك كنت شاهدا على فشلهم في قرن الكلاسي ووثقت بعدسة كاميرتك فناء مشروعهم الذي اثبت فشله في كل الاوطان العربية وسندمر منهجهم تحت اقدام ابناء الجنوب الشرفاء في ابين والعاصمة/ عدن ولحج ويافع والضالع الحرة والشريفة وشبوة الشموخ وحضرموت والمهرة وسقطرى وكل تراب الجنوب..
اخي العزيز ابا زايد ولدت عملاق وعشت عملاق ومثالا للشرف والنزاهة
ورمزا من رموز الأستقلال الوطني
ستظل في قلوبنا حيا
واولادك اولادنا وعائلتك عائلتنا الكبيرة في بيتنا الجنوب الكبير..
اليوم انتقلت من دار الفناء الى دار البقاء..
ونسأل الله تعالى ان يتقبلك شهيدا طاهرا
انا لله وإنا إليه راجعون
ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..
الكاتب والناشط السياسي الجنوبي الخضر الميسري..
العاصمة/ عدن ..
الثلاثاء 2/ يونيو / 2020م..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *