أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / 10 مليون مصاب بفيروس #كورونا حول العالم وعدد الوفيات يتخطى النصف مليون

10 مليون مصاب بفيروس #كورونا حول العالم وعدد الوفيات يتخطى النصف مليون

سما نيوز/ متابعات

تجاوز عدد الإصابات المؤكدة بعدوى فيروس كورونا الجديد 10،086،690 حالة مؤكدة حول العالم حسب موقع worldometers العالمي، بينما تجاوز عدد الوفيات نصف مليون وفاة بسبب كوفيد-19 منذ بدء الجائحة. أما عدد حالات التعافي من المرض بعد الإصابة بالعدوى فقد بلغت حوالي 5.5 مليون حالة تعافٍ، ما يجعل عدد الحالات النشطة عالميًا حوالي 4،121،057 حالة. وقد دخلت الجائحة مرحلة جديدة من التطور حاليًا، خاصة في ظل التزايد المتسارع الحادّ في عدد الإصابات في عدد من الدول، مثل البرازيل والهند، والتي وصل فيها معدل الإصابات اليومي بالعدوى إلى حوالي 10 آلاف حالة يوميًا. ويتوقع مراقبون أن تصل حصيلة الوفيات بسبب كوفيد-19 في أمريكا اللاتينية إلى حوالي 3800 ألف حالة وفاة بحلول تشرين الأول/أكتوبر.

وفي الولايات المتحدة، تجاوز عدد الإصابات بعدوى كورونا 2.510،092 حالة، تليها حاليًا البرازيل بواقع 1,313،667 حالة، وحلت روسيا ثالثًا في عدد الإصابات بحوالي 626،779 حالة، وبعدها الهند بأكثر من نصف مليون حالة، وجاءت المملكة المتحدة خامسًا بواقع 311،727 حالة مؤكدة. وقد توفي أكثر من 125 ألف أمريكي من مرض كوفيد-19، لتكون بذلك الحصيلة الأعلى من عدد الوفيات عالميًا بسبب هذا المرض.

كما أعلنت الصين عن تسجيل 17 حالة جديدة بالعدوى، معظمها في العاصمة بكين، ما دفع السلطات إلى زيادة عدد الفحوصات اليومية لتصل إلى 300،000 فحص في محاولة لاستعادة السيطرة على الوباء. كما تجدد الارتفاع في أعداد الإصابات في كوريا الجنوبية، ليصل عدد الإصابات فيها إلى 12،715. أما نيوزلندا التي أعلنت في وقت سابق سيطرتها على الوباء، فتعاني مؤسساتها حاليًا من ضغوطات كبيرة بعد فتح الأبواب للنيوزلنديين العالقين في الخارج للعودة إلى بلادهم، وتسجيل عدد من الحالات الموجبة التي تحمل عدوى الفيروس. كما تفكر أستراليا في إعادة فرض حالات الإغلاق في عدد من المدن، للسيطرة على عدد من بؤر العدوى فيها ومنع تفشيها خارج أماكن تواجدها.

تزايد الإصابات بين الشباب

وقد أفادت عدة تقارير حدوث تزايد ملحوظ في الإصابات بعدوى الفيروس بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 35 عامًا، ما يزيد من قلق السلطات بشأن تأثير الفيروس والمرض المتسبب به على فئات أوسع من الناس إلى جانب كبار السنّ والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *