2017/12/19 - 1:22ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / آداب و ثقافة / شيطانٌ وملاكٌ

شيطانٌ وملاكٌ

سما نيوز (عدن) / خاص
 هل سمع أحدٌُ منكم قصةَ الملاك الذي أحب الشيطان وعشقه؟!
قد يستغرب البعض كيف للملاك الطاهر النقي أن يحب الشيطان الحقود و المنافق ، إلى ما لا نهاية من السوء ؟!
– كيف ؟!
كان هدف الملاك النقي هو أن يغير للشيطان حياته ويجعلها جميلة خاليه من السوء ، الكذب و الحقد ، وغيرها .. والصفات السيئة الأخرى .
ولأن الشيطان يبقى شيطاناً لا يحمل جميلاً لأحد ويخون أقرب الناس إليه ، يخون من هم من أصل زمرته ، فما بالكم بهذا الملاك النقي الذي خدعته نظرات الشيطان وكلامه و اعماله المزيفة المغشوشة .
وتناسى الملاك انه يتعامل مع مخلوق طُرد من رحمة الله.. ولكن يوجد شي يشغل لي ذهني كيف لهذا الشيطان بعد أن خان الملاك يقول له أنه يحبه ولا يستطيع الحياة بدونه ؟
– عجبا!!
يبقى الملاك ملاكاً حتی بعد خيانة الشيطان ، بقى معه ويحاول إصلاح أخطاءه ونصيحة.
أيها الملاك النقي لا أملك ما أقوله لك ولكني أتعجب من طيبتك اللامتناهية .

قلم : وهاد وائل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *