أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / اعمال تنقيب تكتشف مبنى تحت الارض يضم 800 جثة

اعمال تنقيب تكتشف مبنى تحت الارض يضم 800 جثة

سما نيوز/ايرلندا/خاص

كشفت يوم امس ” الجمعة ” اعمال تنقيب وحفر قامت بها لجنة تحقيق رسميا برئاسة قاضي تم تعيينها عام 2014 للتحقيق في اختفاء 800 طفل ورضيع ممن ولدوا لأمهات خارج اطار الزوجية وتم تسليمها لمؤسسة بإدارة اديرة كاثوليكية مبنى تحت الارض يضم مئات الجثث وبقايا العظام البشرية .

ويضم المبنى الذي كان تحت ادارة دير كاثوليكي ايرلندي يحمل اسم ” سوكر” في مدينة ” تاوم” 20 غرفة تم الكشف عنها بعد عمليات حفر بدأت داخل اسوار هذه المؤسسة في نوفمبر الماضي لاستكمال التحقيق في اكتشاف ابار مليئة ببقايا الجثث قبل ثلاثة اعوام .

وأثبتت فحوصات DNA ان بقايا الجثث التي اكتشفت يوم امس تعود الى اطفال رضع تتراوح اعمارهم ما بين 9 اشهر حتى 3 سنوات ماتوا خلال خمسينيات القرن الماضي.واكد الاكتشاف الجديد صدق ما توقعته المؤرخة الايرلندية “كترين كورلس ” الباحثة في قصة ملجأ الايتام من ان الجثث التي سبق لمواطنين ان اكتشفوها قبل سنوات عديدة بالقرب من هذا الملجأ واعتقدوا حينها انها تعود الى ضحايا من المجاعة الكبرى التي ضربت المنطقة في القرن التاسع عشر او لنساء توفين في ظروف مختلفة تعود الى اطفال كانوا مقيمين داخل هذا الملجأ وليس كما اعتقد الناس .

وقالت هذه الباحثة في مقابلة صحفية اجرتها بعد اكتشاف الجثث في حزيران 2014 مع صحيفة ” واشنطن بوست” ان النساء اللواتي ولدن اطفالا خارج الزواج تعرضن في ايرلندا لمطاردة شرسة من قبل المؤسسة الدينية وتم نبذهن اجتماعيا .

“حين كن يحملن خارج الزواج كانت تتم ادانتهن بشكل مطلق فقد خافت اسرهن ان يكتشف الجيران هذا الحمل المحرم لان الحمل خارج الاسرة كان من اسوأ الامور التي قد تواجهها اسرة ايرلندية في تلك الفترة كما كان يعتبر اقامة علاقة جنسية خارج الزواج جريمة لا تغتفر حتى وان تم الحمل في كثير من الاحيان نتيجة عملية اغتصاب ” قالت الباحثة والمؤرخة كورلس .

وكانت هذه المؤرخه السبب الاول والرئيسي لتشكيل اللجنة التي افضت لاكتشاف جثث 800 طفل فقد كشفت المؤرخة عن وثائق تثبت وجود 800 طفل داخل ملجأ الايتام هذا خلال فترة تشغيله لكنها لم تعثر سوى على وثيقة تؤكد رسميا دفن طفل واحد فقط ما اثار شكها حول وجود شيء يستدعي التحقيق وهذا ما تم فعلا عبر تشكيل لجنة تحقيق رسمية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *