أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / مديرية التربية والتعليم: حملة حول الاثار الصحية والنفسية للاجهزة الذكية

مديرية التربية والتعليم: حملة حول الاثار الصحية والنفسية للاجهزة الذكية

سمانيوز/الخليل/خاص

أطلقت مديرية التربية والتعليم في الخليل حملة صحية تحت شعار “معا لعيون صحية والتقليل من مخاطر الأجهزة الذكية”، والرامية إلى توعية الطلبة حول الآثار الصحية والنفسية لاستخدام الأجهزة الذكية، وإرشادهم نحو استخداها بشكل سليم يحافظ على صحتهم.

 

ويأتي ذلك ضمن خطة قسم الصحة المدرسية في التثقيف والتوعية الصحية للطلبة حول العديد من القضايا التي تهمهم من ناحية، والقضايا المستجدة.

وترأس إطلاق الحملة مدير التربية والتعليم في الخليل عاطف الجمل.

جاء ذلك بمشاركة راعي الحملة مدير عام شركة رويال التجارية والصناعية مازن إزغير، ورئيس قسم الصحة المدرسية محمد أبو إذريع، ورئيس قسم الإرشاد التربوي والتربية الخاصة فايز شرف، ونائب مفتي محافظة الخليل يسري عيدة، والنقيب يوسف الجوابرة من وحدة الجرائم الإلكترونية، والدكتور فاروق عاشور أخصائي العيون، ومديري ومديرات المدارس.
وبعد قراءة القران الكريم والوقوف للسلام الوطني، رحب رئيس قسم الصحة المدرسية بالحضور، مشبداً بدعم مدير التربية والتعليم في الخليل لهذه الفكرة وهي الأولى من نوعها على مستوى الوطن، مستعرضاً بعض الخطوات التي نفذتها الصحة المدرسية لإنجاح هذه الحملة.
وألقى مدير التربية والتعليم كلمة أكد فيها على دور برامج الصحة المدرسية في الارتقاء بالثقافة الصحية والواقع الصحي لطلبة المدارس من خلال تنفيذ سلسلة من الفعاليات التي تجسد العادات الصحية والسليمة وتركز على تطبيقها في الحياة اليومية لتصبح عادة مكتسبة يصعب تغييرها.
ولفت إلى أهمية متابعة قسم الصحة المدرسية لآخر المستجدات فيما يتعلق بالقضايا الصحية التي ظهرت مع التطور التكنولوجي الهائل.وشكر مدير عام شركة رويال على رعايته إطلاق هذه الحملة، والشيخ يسري عيدة، والنقيب يوسف الجوابرة، والدكتور فاروق عاشور وقسم الإرشاد والتربية الخاصة، وجميع الحضور.
ولفت إزغير إلى عمق العلاقة بين شركة رويال التجارية والصناعية مع التربية والتعليم والشراكة الحقيقية التي تربط الشركة مع مديرية التربية والتعليم في الخليل ودعم توجهاتها بشتى الوسائل الممكنة.
ونوه إلى دور الشركة في المشاركة في الفعاليات والأنشطة التي تعني بالتنمية المجتمعية واستثمار الطاقات وتسخيرها في تنمية القطاعات المجتمعية من ناحية، منوها إلى دور التربية والتعليم في متابعة القضايا الصحية وتوعية الطلبة عن مخاطرها.
ونوه المهندس عماد الرجوب إلى سلسة الخطوات التي اتخدتها شركة رويال من أجل دعم المجتمع على اختلاف قطاعاته الحيوية، مشيداً بالإجراءات التي اتخذتها مديرية التربية والتعليم في التوعية من مخاطر الأجهزة الذكية، وغيرها من الحملات.
وتناولت منسقة الصحة المدرسية أبرز آليات تنفيذ الحملة وضرورة مشاركة الأهل في التنشئة والتوعية في هذا المجال، مشيرةً أن اللقاء سيتسع ليضم لقاءات مع الأهالي، وتوزيع النشرات التوعوية وإعداد المسابقات.
وتحدث عيدة عن أبرز الطرق الإيجابية في استخدام المواقع الالكترونية وحث على تجنب الاستخدام المسيء للأجهزة الذكية، داعياً مؤسسات المجتمع المحلي في المشاركة في توعية الأبناء حول هذه المواقع.
ولفت الجوابرة إلى العديد من الجرائم الإلكترونية التي يتعرض لها المواطن الفلسطيني، منوهاً إلى خطورة المخدرات الإلكترونية التي تحيط بمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي والشبكات الإلكترونية.
وتناول د. عاشور المخاطر الصحية التي قد تنجم بسبب الاستخدام المتكرر والمبالغ فيه للأجهزة الذكية، وطرق الوقاية من أمراض ومشاكل العيون، وكيفية المحافظة على صحة العيون الطرق العلمية والصحية السليمة، متحدثاً عن الأضرار النفسية والاجتماعية التي تنجم عن الاستخدام المفرط للأجهزة الذكية والتي تؤثر سلباً على تواصل الطفل مع المجتمع المحيط وتقوده للعزلة والانطواء والإدمان ما قد يؤدي للإصابة بمرض التوحد من ناحية.
ومن ناحية أخرى بين شرف المخاطر الناجمة عن الاستخدام المبالغ فيه للأجهزة الذكية والتي تؤثر على الدماغ وتضعف الذاكرة، الأمر الي يؤثر على الانتباه ويقلل من التركيز والتذكر أو قد يدمر الخلايا كليا، وقد يؤدي ذلك إلى العنف في بعض الأحيان.
يذكر أنه قد تخلل اللقاء نقاش بين المشاركين وخرجوا بجملة من التوصيات التي سيتم العمل عليها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *