أخبار عاجلة

جهنم حرب

رنا العطري

على أرض الجاذبية فتاة سيدة الحب والعطر، جيتارة أنغامها حياة لا تعرف للحزن خطى ، تعانق العلم والحرية قدر ما يستطيع الإنسان أن يعانق ، تعرف عظمة عقلها من شالها المنسوج قطناً على كتفها ، أثناء طريقها لمدرستها حيث تنهل منها كل خيوط الأفق والعلم وسبل العفو النيرة ، في يوم لفصلها الخريفي المفضل ، كما اعتادت كتابة خواطرها بأقلام حبر على الأوراق المتساقطة كاتبه آخر ورقه في طريقها “سنبني أرضنا بشموخ علمنا ،بأنغام أصواتنا ، بعلو فن أرواحنا ،سنداعبها بحرياتنا ” وإذ بهذي السماء تكفهر وتصفرّ زيادة عن اصفرار أوراق الفصل ،بوابل من الرصاص يقضي على أحلامها وآمالها .

دبابة تتقدم ، مسلحون ينتشرون، قتل ، دمار، خراب ، سفك متعمد ، في تلك اللحظة أيقنت أن بصيص ضوء مستقبلها الذي لطالما بدأت تراه وتسعى إليه قد مُسخ ، أصبحت على رقعه أرض اللاإنسانية حيث أصبح بحر مدينتها دماً ، وأهلها وجبة لحيتان وأسماك في طريقهم للهروب والنجاة من جهنمية عيشتها ،متشردين في أراضي لا هوية لهم فيها ، وما زالت تترقب أحداث مدينتها وما يدور فيها يعتصر قلبها ألماً ،ولكنها تظل مؤمنة بعودة فن أرضها وتراثها وثقافتها وجبروتها .

– عن فتاة سوريه أتحدث

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *