2018/11/14 - 9:22ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / عام / علي الذيب ابو مشعل لــ سمانيوز المحافظ المعين لأبين رجل يستحق الوقوف بجانبه ونحن سنكون معه.

علي الذيب ابو مشعل لــ سمانيوز المحافظ المعين لأبين رجل يستحق الوقوف بجانبه ونحن سنكون معه.

سمانيوز / العاصمةعدن / خاص

في تصريح مطوّل للقائد علي الذيب ابو مشعل خص به سمانيوز:

¶المحافظ المعين لأبين رُجل يستحق الوقوف بجانبه ونحن سنكون معه.
¶ التحالف العربي لم يوفوا بما وعدوا وهم من خذل مديرية المحفد.
¶الإمارات تحديداً هي من قامت بسحب الجنود والعتاد من المحفد دون سبب يذكر

سمانيوز / خاص

قال القائد في المقاومة الجنوبية علي الذيب ابو مشعل الكازمي ان تعيين المحافظ الجديد لأبين جاء في وقته ونشكر فخامة الرئيس هادي على تعيينه وانه الرجل المناسب في المكان المناسب لكونه رجل نزيه ورجل عسكري وفاهم في الأمور العسكرية قاد معركة أبين وكان قائد المجلس العسكري في أبين.

حيث تحدث عن أحداث الكود قائلاً:- الذي حصل في الكود كان سبب لأول إتصال حصل بيني وبين المحافظ الجديد لأبين وتحرك الرجل فوراً وارسل مندوب ينوب عنه إلى اسرة الشهيد وهو بنفسه سيذهب للتعزية وتواصل مع جميع الأطراف واحتوى الحزام الأمني الذي كانت هناك قطيعة مع مدير الأمن وكذلك قائد الحزام الأمني السابق عبدالله الفضلي وكل القيادات تواصلت معها عبداللطيف السيد، وجدي الحوشبي، مازن الجنيدي،
كل القيادات مجمعة على أن هذا الرجل هو طوق النجاة لابين وهذا الرجل يعمل بإمكانيات بسيطة.

حيث تمنى من الأخوة في التحالف العربي وفي حكومة الشرعية دعم هذا الرجل فوراً دون أي تردد فهذا الرجل كما قال أبو مشعل هو من ابناء أبين ماهو من الناس الذين يحكموا من داخل عدن الرجل داخل أبين يتحرك ويعمل ونحن بإذن الله خلال الساعات القادمة سنكون أن شاء الله معه وهناك عدة قضايا في أبين من المحفد حتى العلم .
واشار الكازمي الى ان هذا الرجل لابد من دعمه إعلامياً والوقوف معه ونحن كقيادات في أبين سندعمه ميدانياً واي مهمة أمنية نحن معاه ونعتبره المسؤول الأول عن الأمن وعن الحزام الأمني وعن كل مشاكل أبين ونحن اي رجل شريف سنكون معه وفي صفه والرجل هذا بدايته بسيطة رجل اصيل وشاهدته امس يفترش الأرض بكل بساطة وماكان كما يعمل من يتم تعيينهم بمثل هذا المنصب يأتون ببرتكولات وأمور رسمية، الرجل نكن له كل تقدير واحترام وان شاء الله سنكون على العهد لأبين ومصلحتها وبإذن الله انا واثق كل الثقة أن هذا الرجل سينجح في مهمته ونحن معاه.
واردف بدعوته ” ادعوا عبر منبركم هذا القيادات الأمنية في جعار وزنجبار وكل أبين تترك التراشق الإعلامي وان تكون موجهة قوتها ضد العدو من عصابات إرهابية في أبين التي تعيث في أبين الفساد وان لايوجد رفاق السلاح فوق بعضهم البعض وان يعملوا جميعاً تحت هذا الرجل وانا اتمنى من الاخ المحافظ أن حتى اي تصريحات إعلامية تكون تحت مضلته هو واتمنى من الاخوة في الحزام الأمني والأمن في أبين أن يضبطوا النفس لا للتراشق الإعلامي ولابد من العمل على الأرض تحت راية رئيس السلطة المحلية ومحافظ محافظة أبين ومسؤولها الأول.

حيث تحدث عن احداث المحفد بقوله ” بالنسبة للمحفد نوجه طلبنا للمحافظ ونقول له أن المحفد ظلمت كثير حتى ظننينا انها ليست تبع محافظة أبين عبر عقود من الزمن منسية واللفتة الوحيدة لها من قبل التحالف العربي بقيادة الإمارات العربية المتحدة وأُرسلت قوة كبيرة إلى المحفد وهذه القوة كانت بقيادتي لكن للأسف الشديد تم خذلان أبناء المحفد في الاخير ولم يوفي التحالف والإمارات بالتحديد بكل ماوعدونا به وكل وعودهم أصبحت سراب ومن ضمنها سحب العتاد على مديرية المحفد والجنود دون أي سبب يذكر.
وخلال فترة تواجدنا هناك بالمحفد ازدهر الخط الرابط المهرة بحضرموت بأبين والعاصمة عدن وكانت المحفد هي نقطة الوصل بينهم وعادت المحفد للحياة وإلى عهدها السابق واختفت التقطعات والجرائم وكل الأمور التي كانت تحدث انتهت ولكن للأسف خذلنا التحالف وخذلتنا الإمارات بالتحديد بل إنهم الآن قطعوا رواتب جنودنا حوالي 560 جندي من ابناء مديرية المحفد ولهذا نرجوا من المحافظ سرعة الأمر بإعادة حقوق الجنود إليهم وترقيمهم عبر الدولة ونحن لانتسول أحد ولكننا نريد حقوقنا ونحن سنعطي الفرصة الكاملة للمحافظ لترتيب وضع ال 560 جندي الذي اعتمدهم التحالف والذين هم صامدين إلى الآن بدون رواتب وخلال الأيام القادمة إن شاء الله الإعلام سيزور مديرية المحفد وسيطلع على كل النقاط المتواجدة فيها ولازالت صامدة لمدة خمسة أشهر بدون شي معهم لا محروقات ولا رواتب وفقط التحالف متكفل بالغذاء فقط بعض وجبات لبعض النقاط ولكن كل الأمور التي اتفقت انا وقادة التحالف اني اكون على رأس الحملة الأمنية وتحركت بأوامر من رؤسائي من وزارة الداخلية منهم شلال علي شايع ووزير الداخلية حسين عرب وقلت لهم أنني متأكد أنني سأهزم كل الظروف هناك وان الحاضنة الشعبية ستكون إلى جانبي وان شيوخ القبائل ايضاً سيتعاونوا معنا وانا متاكد ان المحفد ليست كما يشاع انها حاضنة للإرهاب وساثبت لكم ان المحفد ليست كذلك وان أبناء وشيوخ المحفد سيكونوا بالموعد وبالفعل عندما وصلنا هناك كانوا بالموعد والكل تكاتف وتعاون وعمل معنا والكل نفذ كل ماطلبنا منهم ولكن للأسف الشديد تم خذلاننا من التحالف العربي ولم يلبوا لنا حتى سيارة اسعاف طلبنا لمستشفى المحفد وللجيش المرابط هناك ومقداره 1200 جندي وفي الاخير تم سحب القوة والعتاد ولم يتبقى الا عدد 7 إلى 8 أطقم ومدرعة واحدة من أصل 33 طقم كان متواجد في المحفد و 8 مدرعات كيمن إماراتية ضخمة ولكن للأسف الشديد لانعلم من الاخوة في التحالف ماذا سيعملون واملنا في الله ثم فيهم أن يعيدوا حقوق الناس وان يلتزموا بالراتب ونحن ملتزمين باي اختلالات أمنية ولكن كيف لجندي يحارب الإرهاب ويقاتل ويتحمل السهر والشمش وهو بدون راتب لشهور عديدة بل إننا خصمنا على الجنود المتواجدين بالنقاط مبالغ وصلت إلى فوق 300 الف ريال سعودي وتم إرجاع هذا المبلغ إلى صندوق التحالف وطلبنا منهم أن هذه المبالغ خصمناها من الجنود ونرجو وضعها لصالح تنمية مديرية المحفد كشراء اسعاف للمستشفئ وادوية ولكن للأسف الشديد تم تجاهل كل ذلك وتظل المحفد مديرية منسية.
نحن ندعم المحافظ وسنكون معه ولكن على سيادة اللواء الركن ابوبكر حسين أن لاينسى أبين مثله مثل سابقيه ولاينسى المحفد لأنها رقم صعب هذه المديرية التي قدمت مايقارب 300 شهيد من تاريخ 23 مارس 2015م إلى يومنا هذا الذين سقطوا بالعشرات داخل عدن ولحج وباب المندب وكهبوب والمخاء وفي معركة تحرير أبين من الارهاب الأولى والثانية وسقط مايقارب 55 شهيد دفعة واحدة في حادثة الصولبان الإرهابية الشهيرة.
ابناء المحفد دفعوا ثمن غالي من الإرهاب ودفعوا ثمن غالي من المعاناة والتهميش ، لايوجد شيء في الحياة يدعو إلى الحياة إلا بسالة رجالها وأهلها.
نحن نقول للمحافظ ولفخامة رئيس الجمهورية ان المحفد تنتظر دعمكم ونحن مثلما قدمنا هذا الدم الغزير والغالي مستعدين نقدم أكثر للدفاع عن الوطن ولكن عليكم أن تنظروا إلى هذه المديرية بعين الإعتبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *