2017/12/16 - 1:54م
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / اليمن تشارك في اجتماع مجلس وزراء الداخلية العرب بتونس

اليمن تشارك في اجتماع مجلس وزراء الداخلية العرب بتونس

سمانيوز / تونس / متابعات

شاركت اليمن  في اجتماع مجلس وزراء الداخلية العرب في دورته الرابعة والثلاثين المنعقد في جمهورية تونس خلال الفترة من 5 الى 6 ابريل بوفد تراسه نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني اللواء الركن حسين محمد عرب .
وشارك في الدورة التي انعقدت في مقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب برعاية رئيس الجمهورية التونسية ،وزراء الداخلية في الدول العربية ووفود أمنية رفيعة، إضافة إلى ممثلين عن جامعة الدول العربية، ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، واتحاد المغرب العربي، والمنظمة العربية للسياحة، والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) والمنظمة الدولية للحماية المدنية، والدفاع المدني، وفرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب التابعة للأمم المتحدة، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة اليوربول وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، والاتحاد الرياضي العربي للشرطة.
واستمع المجلس الى تقرير الامانة العامة للمجلس عن دورته الثالثة والثلاثين، وتقرير ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، تلى ذلك تقرير الرئيس السابق للمجلس.
ونقل وزير الداخلية اليمني  اللواء الركن حسين عرب في كلمته تحيات فخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية وتمنياته للجميع بالتوفيق ولاعمال الدورة بالنجاح..مستعرضاً الدور الرائد الذي تلعبه دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وما حققته من نتائج في استعادة معظم الأراضي اليمنية من أيادي الانقلابيين.
وشدد عرب على وقوف الجميع صفا واحدا ودعم اليمن ليستعيد دوره الرائد ضمن منظومة الأمن العربي التي يجسدها المجلس بمواقفه التاريخية
كما قدم صورة عامة عن الوضع الأمني في اليمن وما احدثته تأثيرات الانقلاب مليشيا الحوثي وصالح على الدولة وإسقاط مؤسساتها ومصادرة إمكانياتها ورفضهم المشروع الوطني المتمثل بمخرجات الحوار الوطني الشامل، وعلى المشروعية السياسية التي انتجتها الانتخابات، والتي تمثلت بشخص فخامة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وعلى الإجماع الدولي الذي تمثل في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية التي تبنتها دول الإقليم ومن ورائها العالم برعاية كريمة من الأمم المتحدة، وعلى قرارات الشرعية الدولية وخاصة القرار 2216.
واكد ان اليمن لن تألوا جهدا من أجل السلام المرتكز على المرجيعات الاساسية الثلاث..مشيراً الى أن الانقلابين رفضوا كل المشاورات السياسية والمرجيعات الاساسية والسير في ركب منفرد مرتهن لأعداء وطننا وأمتنا.
وناقش وزراء الداخلية العرب عدداً من المواضيع الهامة منها تقرير ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية السعودي والرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب ورئيس المجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود ، عن أعمال الجامعة بين دورتي المجلس الثالثة والثلاثين والرابعة والثلاثين، وتقرير الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب عن أعمال الأمانة العامة.
كما تم مناقشة تقارير عن ما نفذته الدول الأعضاء من الإستراتيجية العربية لمكافحة الاستعمال غير المشروع للمخدرات والمؤثرات العقلية، والإستراتيجية العربية لمكافحة الإرهاب، وكذلك الإستراتيجية العربية للسلامة المرورية، والإستراتيجية العربية للحماية المدنية (الدفاع المدني) ، والإستراتيجية العربية للأمن الفكري،ومشروع الاتفاقية الأمنية بين دول جامعة الدول العربية، وتشكيل لجنة أمنية عربية عليا، ومشروع الاتفاقية العربية للتعاون في مجال الاستجابة للكوارث، وموضوع التحديات الأمنية في المنطقة العربية والسبل الكفيلة بمعالجتها.
وتم مناقشة موضوع تنظيم أسبوع عربي سنوي للتوعية بمخاطر التطرف والإرهاب والتوصيات الصادرة عن المؤتمرات والاجتماعات التي انعقدت في نطاق الأمانة العامة، ونتائج الاجتماعات المشتركة مع جامعة الدول العربية وبعض الهيئات العربية والدولية خلال عام 2016م، إضافة إلى عدد من المواضيع المهمة الأخرى.
وعلى هامش الاجتماع بحث اللواء الركن حسين محمد عرب كلاً على حده مع ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ،وزير الداخلية الاماراتي الشيخ سيف بن زايد آل نهيان ،ووزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبدالغفار ،أوجه التعاون القائمة بين اليمن وبلدانهم، والدور الذي تلعبه دول التحالف من خلال وقوفها مع الشرعية اليمنية في استعادة باقي الأراضي التي يسيطر عليها الانقلاب، وأهمية تأهيل رجال الأمن لمواكبة التطور في الجريمة ومكافحة ومواجهة الإرهاب.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *