2018/10/18 - 6:27ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / عام / (ابولقمان وعلوي التام رمز الشجاعة والاقدام)

(ابولقمان وعلوي التام رمز الشجاعة والاقدام)

بقلم/عبدالعزيز المنصوري الرابطه الاعلاميه يافع لبعوس

اصعب الذكريات في حياة الانسان هي ذكرى الموت ووداع الارواح العزيزة لزملاء السلاح الذين احببناهم في حياتهم ولن ننساهم بعد رحيلهم .

واليوم ١٢أبريل يصادف الذكرى الثانية لاستشهاد بطلين من ابطال الجبهات ، اتذكرهما وهما يصولان ويجولان ويرفعان معنويات زملائهم المقاتلين ويتقدمان الصفوف والموت امامهم دون ان ترى في وجوههم غير ملامح الاستبشار والشجاعة والاقدام وملامح الفرح والسرور التي يبدو ان الشهداء يستشعرون  بها قبل استشهادهم .

 

الشهيد البطل عارف علي قاسم الشرفي

والشهيد البطل علوي حسين التام الصلاحي

 

في مثل هذا اليوم وفي وقت الظهيرة الحار وبين ازيز الرصاص ودوي الاسلحة الثقيلة والمتوسطة كانت المواجهة وكان الاسدان يزمجران من اليمين ومن الشمال احدهم حاملاً القناص والاخر حاملاً الرشاش  وذلك في هجومنا للتصدي للقوى التي حاولت الوصول الى المناطق والمرتفعات التي لو سيطرت عليها كانت سوف تشكل الخطر الاكبر على المواقع ونقاط الحشد التي تتواجد بها مجاميع جبهة بلة العند وكان للهجوم الذي استبسل الابطال في تنفيذه الدور الكبير في ثبات الجبهة وصمودها حتى تحقيق النصر الكامل وتحرير العند ولبوزة .

 

هذه ذكرى بسيطة من معركة كبيرة وذكرياتها كتاب اختلطت فية الشجاعة والاقدام والجراح والافراح والموت والآلام وسقط فيها عدد من الشهداء وكثير من الجرحى بعد ان اذاقوا الغزاة وجرعوهم الموت الزؤام والعار والانكسار وكان الشهيدان في الصفوف الاولى ويشكلان راس الحربة لهذه المعركة .

رحم الله الشهيدالبطل عارف علي قاسم الشرفي ابو لقمان ورحم الله الشهيد البطل علوي حسين التام الصلاحي  واسكنهم فسيح جناته

 

يوم استشهادهما ذكرى مؤلمة وذاكرة بطولة لن انساها ماحييت وساضل افخر باني كنت قائدا وزميلا لمثل هؤلاء الابطال .

ونسئل الله سبحانه وتعالى ان يتغمدهم بواسع الرحمة وان يسكنهم فسيح جناته .

===

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *