2018/10/18 - 5:52ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / قضايا عامة / مدرسة الثورة بمنطقة الضباب بحالمين تحدد يوم الأثنين القادم إحتفالاً بالذكرى الخمسين لتأسيس صرحها العريق

مدرسة الثورة بمنطقة الضباب بحالمين تحدد يوم الأثنين القادم إحتفالاً بالذكرى الخمسين لتأسيس صرحها العريق

سمانيوز / حالمين/ صبري عسكر

أختتمت اللجنة التحضيرية وهيئة التدريس وإدارة مدرسة الضباب في مديرية حالمين بمحافظة لحج برنامج التجهيزات والترتيبات الخاصة بالذكرى الخمسين لتأسيس مدرسة الثورة أعرق المدارس التربوية على مستوى ردفان، وقررت بأن يكون يوم الأثنين القادم 2017/4/17 م يوم اليوبيل الذهبي والإحتفال الرسمي لتأسيس الصرح التعليمي العريق،جاء ذلك بعد بعد الإجتماع الإستثنائي الذي عقدته اللجان المنظمة وكوادر مدرسة الثورة بعد الإنتهاء من جميع الأعمال الفنية والثقافية وإعلان اليوم المحدد للحفل المهيب.

وتأتي هذه الذكرى الغالية تحت شعار رد الوفاء والجمائل للرعيل التربوي الأول والإدارات المتعاقبة والطلاب والطالبات ولمن ساهم في إنجاح سير العملية التعليمية بمدرسة الثورة على مدى خمسة عقود من الزمن منذ تأسيسها عام 1967م وبرعاية شعبية وفكرة مجتمعية من قبل أهالي المنطقة ومساهمة المجتمع الذين كانوا عند مستوى المسؤولية في دعم مدرسة الثورة بكل المراحل والسنين الماضية وهاهم اليوم يجددون العهد( لأم المدارس ) ويعيدون للمدرسة مجدها ويحتفون بتاريخها الناصع والعريق

وبهذه المناسبة تحدث “للأمناء وسمانيوز ” المحامي عبدالخالق مرشد بالقول بأنها مناسبة عظيمة وغالية على قلوبهم بحيث تعد مدرسة الثورة أول مرفق تعليمي تأسس في الستينات وساهمت في رفد الوطن بالكودار الوطنية ، معتبراً هذا الإحتفال وفاءاً للمرفق التربوي والرعيل الأول والرجال المخلصين وهو أقل واجب نقدمه معهم ونرد لهم الجمائل تقديراً وعرفاناً لمشوارهم النضالي التربوي البارز وبكل تأكيد سوف يكون الإحتفال مميزاً ومختلفاً عن بقية الإحتفالات بحيث سيكون المشهد التكريمي وفائي خالص من خلاله سيتم توزيع كتاب توثيقي متكامل يتحدث عن مدرسة الثورة منذو تأسيسها والأدوار التعليمية والكفاءات التربوية والإنجازات التي حققتها بالماضي والحاضر مع تكريم المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات من الرعيل الأول الذين تركوا بصمات مشرفة وكذا رجال المجتمع الذين كان لهم الفضل الكبير في التأسيس واستمرار سير العمل بأعرق مدارس المديرية

هذا وتشهد مدرسة الثورة بالضباب هذه الأيام زيارات ميدانية لقيادات العمل التربوي والنضالي في المديرية للإستطلاع عن سير التجهيزات في الصرح التاريخي وكذا زيارة المعرض الثقافي والتراثي والمختبر العلمي بالمدرسة المزين بكل صور رواد وعمالقة مدرسة الثورة في مشاهد جميلة نالت الاستحسان وإعجاب الزائرين كادت عدسات المصورين لاتتوقف لأخذ الصور التذكارية للزائرين مع مدير المدرسة ووكيلها وطاقم هيئة التدريس ، ومن وحي الاستعدادات المكثفة للكرنفال الكبير دعت إدارة مدرسة الثورة واللجنة التحضيرية للفعالية جميع المواطنين والشخصيات الوطنية في مديريات ردفان الأربع للحضور والمشاركة الفاعلة في العرس الذهبي المهيب وانجاح فقراته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *