2018/07/19 - 2:53م
أخبار عاجلة
الرئيسية / عام / عيب وعار ان تصبح قضيتنا في مهب الريح!!

عيب وعار ان تصبح قضيتنا في مهب الريح!!

د. عيدروس المسيري

كاتب جنوبي

شيء مخزي و مخجل ان نجعل غبائنا يجهض اكبر انجاز لنا كجنوبيين منذ عقود و نسمح لانفسنا ان ننجر لمربعات تريدها اطراف معروفه هدفها حرق كل الكروت الجنوبيه بأجنده معينه بالاستفاده من اي خطأ او حادثه لنصل الى مرحله عدم ثقه نهائيه بين المواطن الجنوبي وكل قياداته الوطنيه سواء القيادات المخلصه او المزيفه وفي الاخير يصبح الترحيب واجبا باي ربان سفينه غير جنوبي ..اسف هل يعقل ان تلاحم ابناء الجنوب في خنادق البطوله والشرف يضيع لاسباب تافهه!!
سؤال بسيط يحتاج لاجابه..من المستفيد من تشظي و تفرق ابناء الجنوب من الجهه التي ستتربع على عرش سلطه الجنوب بعد نزع الثقه بيننا وبين التحالف من؟!!
اظنكم جميعا قد عرفتم من اقصد..نعم هم الذين تلاشو و اخفتهم رياح الجنوب ..للاسف نصبح ادوات لارجاعهم الى الظهور ..
عيب على كل جنوبي حر ان يسمح بذلك
عيب وعار ان تصبح قضيتنا في مهب الريح بعد ان كان نورها على وشك الظهور
عيب على كل حر اصيل ان ينساق الى مربعات حقيره و ان ينشغل ويلتفت الى اصوات التفرقه والنزاع المقيت..
الكل يعلم ان اهم هدف هو اشغال وارباك عدن الى ان يستقر وضع صنعاء ولكن العيب ان نعلم و نساعد في ذلك..
اقل القليل ان نبقي اصول ترابطنا قائمه الى حين حاجتنا اليها وقد قرب الموعد ..فلا تنسوا نتائج حماقات الماضي وتعلمو من دروسها..واثبتوا للتحالف والعالم اننا على قلب رجل واحد .. نقول للمخطأ انت اخطأت ونشجع ونشد على يد من اصاب فابناء الجنوب لا يقبلو بالظلم ولا ينصروه ولا مجال لان نجامل او نحابي عندما يمس ذلك ما تمكنا منه من نصر و نجاح …ويرد بعضنا بعض و يتقبل كل منا نصح اخيه ونعمل بروح انتماء لوطن فقدناه من سنين…والابطال حماه الجنوب هم صمام امانه بعد الله..
و المهم ان نوقف كل من ينفذ هذه الاجنده عند حده ومن يناصره ولو كان يمثل انتمائه للقضيه والجنوب
وليعلم كل قيادي ان سبب قوته و ثقله هم قاعدته الشعبيه الجنوبيه فحين تتخلى عنك تصبح صفرا..وهذا الذي يريدونه للاسف

وان اخطأ عبدالدايم فلا يعني ان الضالع اخطأت وان اخطأ مشبح لا يعني ان ابين مخطأه..كم سنتكلم ونوضح عيب بعد كل ما مر ان نستمر في هذه الترهات…هي موجه ستأتي بعدها موجه فلا تتعجلو وليلزم كل شخص نبيل بمبادئه وما غلبت العرب الى بصبر ساعه..
الجنوب اكبر من عبدربه و عيدروس وشلال واكبر مننا جميعا الجنوب شعب و وطن يحمي من يحميه و يبقي من يفديه …نحن لا نتعلق باشخاص وانما باهداف فلا خوف مهما حصل و مع ان ثقتنا كبيره بأن من كافح طول هذه السنين لا يمكن ان يبيع قضيته باي ثمن…ويجب ان نعلم ان هناك امور دوليه يجب التعامل معها بمنطق المصلحه والمرونه ولا مانع في ذلك مع الاحتفاظ بالمكاسب التي حصلنا عليها بفضل الله ثم ابطال المقاومه شهداء و جرحى واحياء..ثم بمسانده اخواننا في التحالف..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *