2017/12/19 - 1:16ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / عام / الجانب الزراعي في مديرية الحد يافع محافظة لحج

الجانب الزراعي في مديرية الحد يافع محافظة لحج

ابو همام دوعني

اعلامي وكاتب جنوبي

تحتل مديرية الحد يافع مساحة زراعية واسعة صالحة للزراعة تقدر بــ (20,000 )  فدان حيث تعتبر المديرية الثانية في م/لحج من حيث الأهمية الزراعية حيث يزرع في مدرجاتها مختلف أنواع الحبوب وقد انتشرت زراعة القات فيها في العقود الأخيرة ويتميز مناخها بالبرودة الجافة وبالإعتدال صيفاً مع تفاوت في معدلات هطول الأمطار السنوية .

وللزراعة في مديرية الحد يافع موسمان زراعيان :-

الأول من مايو إلى أكتوبر من كل عام .

الثاني من نوفمبر وحتى إبريل من كل عام .

فمنذ القدم والمزارعون في هذه المديرية يستخدمون الحيوانات لحراثة الأرض وبذر محاصيلها والري وغيرها وأستمر المزارع بنفس

img-20161008-wa0068

الطرق الزراعية القديمة حتى تم إدخال الآليات الزراعية  الحديثة في بداية السبعينيات للقرن العشرين ففي عام 1973م قامت وزارة الزراعة ومركز أبحاث الكود للأبحاث الزراعية بإقامة مشتل الحد الزراعي وتم تخصيص أرض زراعية تابعة له تقدر بــ (10) فدان وقد تم عدة تجارب زراعية في أنواع الخضار والفواكه
حيث تم غرس أشجار فواكة مثمرة وهي التجربة الأولى في المديرية مثل ( البرتقال اليوسفي – أبوسرة – الفستق الحلبي- الرمان)) حيث تم نجاح تلك الأصناف وتم توزيع شتلات للمزارعين في المديرية .
كما أجريت عدة تجارب أخرى في زراعة الخضار مثل ( البطاطس – الطماطم –البصل – الثوم –البقل – الجزر- البسباس –السلطة – الكوسة – البامية –الخيار –الشمام- الحبحب )) حيث نجحت كافة هذه الأنواع من الخضار وتم الاستفادة من تلك التجارب .
حيث تم غرس أشجار فواكة مثمرة وهي التجربة الأولى في المديرية مثل ( البرتقال اليوسفي – أبوسرة – الفستق الحلبي- الرمان)) حيث تم نجاح تلك الأصناف وتم توزيع شتلات للمزارعين في المديرية .

img-20161008-wa0067كما أجريت عدة تجارب أخرى في زراعة الخضار مثل ( البطاطس – الطماطم –البصل – الثوم –البقل – الجزر- البسباس –السلطة – الكوسة – البامية –الخيار –الشمام- الحبحب )) حيث نجحت كافة هذه الأنواع من الخضار وتم الاستفادة من تلك التجارب .
وبهذا الصدد نستطيع القول بأن النشاط الزراعي تم تنشيطه وفقاً للإمكانيات المتاحة حينها والذي نستعرض صورة موجزة عنه منذ السبعينات من القرن المنصرم ففي عام 1973م تم تأسيس التعاونية الزراعية الخدماتيه الحد، وبرأس مال مساهم من المزارعين . وفي نفس العام قامت وزارة الزراعة ومركز أبحاث الكود للأبحاث الزراعية بإقامة مشتل الحد الزراعي . وحينها تم بناء إدارته التعاونية في منطقة الفيض ومنذ تأسيس التعاونية وإقامة المشتل ظلت التعاونية تقدم الخدمات الزراعية لجميع المزارعين وشراء الحراثات وتوفير قطع الغيار والبذور والأسمدة والمبيدات .فإن المشتل قدم كثير من الخدمات والأنشطة للمزارعين حيث توسع النشاط الزراعي بالمديرية،كذلك تم إنشاء محطة للمحروقات وكذا توفير مواد البناء والزيوت ولكن للأسف الشديد ففي عام 1993م توقف نشاط التعاونية لعده أسباب نذكر أبرزها :

1- عدم حصولها على الimg-20161008-wa0066دعم الذي كانت تحصل عليه .

2- دخول السوق التجارية المفتوحة
3- مشاكل الجانب المالي والإهمال ونهب الممتلكات التابعة لها .

وفي عام 1997م توقف نشاط المشتل الزراعي بالحد وتم الاستيلاء على كافة مبانيه وأثاثه والمعدات  التابعة له حيث تم أعادة المبنى عام 2007م والذي يتم إستخدامة حالياً إدارة الفرع والسبب عدم  تعويض ملاك الأرض من قبل الدولة وكذا عدم حماية السلطة للممتلكات التابعة له حيث تم أنهاء كل مقومات المشتل الزراعي للحد هذا على سيبل الإيضاح المختصر
وفي الاخير نناشد كافة الجهات المختصة والمسئولة في المحافظة والوزارة وكافة المؤسسات والجمعيات الزراعية لدعم الجانب الزراعي بمديرية الحد واعتماد المشاريع الزراعية المستحقة للمديرية والنزول الميداني إلى المديرية للاطلاع على الجانب الزراعي المعالجة والتحسين للمستوى الزراعي بالمديرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *