أخبار عاجلة
الرئيسية / عام / شرعية الفساد

شرعية الفساد

بقلم / محمد قاسم الاشبط

لقد تم استغلال التحالف من قبل الشرعية بطلب التدخل في اليمن بقيادة السعودية والإمارات وتحريك عاصفة الحزم من اجل تثبيت شرعية منتهية المهام والصلاحيات امام خصومها داخل معسكرها .

لذلك مسؤلين الشرعية يلعبون دور خلط الأوراق وتاجيج الوضع وعرقلة جهود التحالف في المناطق المحررة من عدم توفير الخدمات الاساسية للمواطنين وتثبيت الأمن والاستقرار الذي هو مفقود ويعاني المواطن من حالة الاطراب الذي وصلت اليه المناطق المحررة .

لا عجب من شرعية عاش مسؤوليها تحت كنف الفساد السابق وتحت عباءة التستر وإيهام المواطنين  بتنفيذ مشاريع كاذبة وتضليل على الرأي العام ومغالطة التحالف بتأمل أنهى الأزمة السياسة ولكن لا جدوى من أمال كاذبة يعيش التحالف في وهم .

شرعية تدار بريموت كبار المتنفذين من الموالين للنظام السابق وحزبه الذي استغل وجوده في ساحة صراع الأحزاب وعمد على تعين أفراده في مناصب ليحكموا تنفذهم على كافة الحقائب الوزارية ليعيثوا فساد في مقدورات المناطق المحررة  .

المؤتمرات الذي تدار من قبل الشرعية، في الغرف المغلقة  والمتنقلة، بين الرياض وأبوظبي، تشرعن الفساد، وتعمق فجوة الأزمة  السياسية ، وتازم الوضع  الاقتصادي  والاجتماعي  يوما  بعد    يوم .

عمدت شرعية الرفاهية والفنادق الخمسة نجوم على عدم توفير الخدمات الاساسية للمواطنين في المناطق المحررة مثل عدن وغيرها من المحافظات الجنوبية  بالتلاعب بالمشتقات النفطية والمياه والكهرباء بينما حكومة الخمسة نجوم  تتمتع بالخدمات والتسهيلات من مأكل ومشرب وكهرباء وآمن واستقرار ولكن المواطنين في عدن يعاني أشد المعاناة  .

لذلك حكومة الشرعية المتمثلة برئاستها ووزارئها من أمثال بن دغر وبن عرب ليس لديهم الخبرة والكفاءة الى معرفة حل وتقليص المشاكل وتوفير الخدمات بل يجيدون المماطلة والتملص وقطع الوعود الكاذبة .

وتم إقالة المحافظ السابق عيدروس الزبيدي لمدينة عدن بحجة عدم قدرته على توفير الخدمات ومن هذه الادعاءات من قبل الشرعية وعمله على تعين محافظ  لمحافظة عدن عبدالعزيز عبدالمجيد المفلحي هل سيقدم المفلحي خدمات للمحافظة دون وجود عراقل من قبل معسكر الشرعية  كما كانت  العراقيل السابقة امام المشاريع  والخدمات إذن مستقبل عدن مرهون بيد المفلحي .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *