أخبار عاجلة
الرئيسية / عام / قــرارات مجلـس جامعــة الــدُّول العربيّـة الطارئة عند إجتيـاح القـوات الجنوبيِّــة الأراضي الشّمالية في حرب عـام 1979م

قــرارات مجلـس جامعــة الــدُّول العربيّـة الطارئة عند إجتيـاح القـوات الجنوبيِّــة الأراضي الشّمالية في حرب عـام 1979م

شايف الحدي

ناشط اعلامي وسياسي جنوبي

 

فور أندلاع الأحداث المؤسفة بين شطري اليمن في أواخر فبراير من العام 1979م دعت الجمهورية العربيّة اليمنية جامعة الدُّول العربيّة للتدخل الفوري لمناقشة الوضع المتدهور بين شطري اليمن خاصة بعد تقدم القوات البرية الجنوبيِّة من محوري البيضاء والضالع بإتجاه محافظتي ذمار وإب تحت غطاء جوي من سلاح الجو الجنوبي.
وإزاء ذلك وعلى أثر الهزائم المتلاحقة للقوات الشمالية خاصة للواء النخبة (الصاعقة والمظلات) في منطقة حُمر/قعطبة في المكان المُسمَّى معسكر الزُبيريات ومعسكر حمك في نقيل الخشبة القريب من مدينة إب، طلب مندوب الجمهورية العربية اليمنية في جامعة الدُول العربيّة سرعة التدخل الفوري لوقف إجتياح القوات الجنوبيِّة للمناطق الشّمالية، وعلى أثر هذه الدّعوة عقد مجلس جامعة الدُّول العربيّة دورته الاستثنائية في دوُّلة الكويت الشّقيقة من الفترة 4 إلى 6 مارس من العام 1979م.
وقد تمخض الاجتماع بعد استعراضه للوضع القائم بين شطري اليمن ونظرا لخطورة الأوضاع المؤسفة، وما يمكن أن تلحقه الأحداث من أضرار على الأمة العربية وعلى شطري اليمن فقد اصدر القرارات التـالية:

أولا: الموافقة على الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين شطري اليمن عن طريق لجنة الوساطة العربيّة بتاريخ أول آذار مارس 1979م المؤلفة من ممثلي الجمهورية العربيّة السُّورية والجمهورية العراقية والمملكة الأردنية الهاشمية.

 ثانيا: البدء فورا بتنفيذ الاتفاق وانسحاب القوات المسلحة للطرفين إلى مواقعها السّابقة خلال مدة أقصاها عشرة أيام.

 ثانيا: الامتناع عن التدخل في الشّؤون الداخلية من قبل أيّ فريق لدى الفريق الأخر من قبل أيّ طرف ثالث.

رابعا: وقف الحملات الإعلامية من قبل الطرفين.

خامسا: فتح الحدود بين البلدين وإعادة العلاقات الطبيعية بينهما بما في ذلك العلاقات التجارية وانتقال الأفراد.

 سادسا: تشكيل لجنة متابعة من وزراء خارجية الدُّول الآتية، المملكة الأردنية الهاشمية، دوُّلة الإمارات العربيّة المتحدة، الجمهورية الجزائرية الدّيمقراطية الشّعبية، الجمهورية العربيّة السُّورية، الجمهورية العراقية، فلسطين، دوُّلة الكويت، الأمين العام لجامعة الدُّول العربيّة وذلك للأشراف على تنفيذ هذا القرار.

وتدعو لإقامة حوار بين الحكومتين الشقيقتين على مستوى القمة من أجل إعادة الأوضاع الطبيعية بينهما وبما يحقق أهدافها المشتركة وصولا إلى تنفيذ اتفاقيتي القاهرة وطرابلس وتوصيات لجان الوحدة.

سابعا: تشكيل لجنة إشراف عسكرية من ممثلي الشّطرين والدُّول المذكورة، وذلك كما ورد في البند السّادس تحت إشراف الجامعة العربيّة على أنَّ تتكفل الدُّول الأعضاء في الجامعة النفقات التي يتطلبها تنفيذ هذه المهمة حسب نسبة حصة كل دوُّلة عربيّة من ميزانية الجامعة .

 ثامنا: للجنة المتابعة الحق في دعوة مجلس جامعة الدُّول العربيّة للاجتماع على مستوى وزارة الخارجية لعرض أيّ تطور يتعارض مع هذا القرار من أجل تحديد المسؤولية.

تاسعا: تقدم لجنة المتابعة كما يقدم الأمين العام تقريرا في أوّل اجتماع لمجلس الجامعة يتضمن عرضا لمراحل تنفيذ هذا القرار.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *