أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / في بلاد الثروات ( حضرموت ) … أطباء الإمتياز فئة مغلوب على أمرها

في بلاد الثروات ( حضرموت ) … أطباء الإمتياز فئة مغلوب على أمرها

بقلم/أميرة بافضل طبيبة إمتياز

ظل كل الأزمات التي تمر بها محافظتنا وجهود كل أفرادها وتكاتفهم للوصول الى بر الأمان بايجاد الحلول الملائمة لها..

تظل هناك أزمة لفئه مغلوب على أمرهم لم يتم النظر لظروفهم وهم فئة ( أطباء الامتياز )
لمن لا يعرف مصطلح أطباء الامتياز !.. هم الأطباء حديثي التخرج وحسب نظام جامعه حضرموت لا يباشر الطبيب عمله بأي مرفق صحي إلا بعد اتمام سنه كامله من التطبيق بما يسمى بسنه الامتياز وبعدها استلام شهاده مزاولة المهنه ..
في أغلب الدول الخليجيه والعربية وحتى الأجنبيه يتم حفظ حقوق أطباء الامتياز وصرف مبلغ مالي لهم باعتبارهم أطباء يعول عليهم في خدمه المرضى تحت اشراف وتدريب المشرفين عليهم ..والتكفل بكل أمورهم من بدل مواصلات وبدل التغذيه وبدل السكن (للأطباء الوافدين) .. فيعطى الطبيب الجو مناسب للتدريب وبالمقابل يبدع الطبيب ويخلص في عمله مع توفر كل حقوقه البسيطه..
ليس الهدف هنا المقارنة وانما لكل بلد خصوصياته في حفظ حقوق طبيب الامتياز بما يناسب البلد نفسه ..
النسخة الحضرميه لطبيب الامتياز ليس بأقل من غيره في باقي الدول
فقد صعق أطباء امتياز حضرموت قبل فترة بخبر صرف رواتب لأطباء امتياز السعوديه بما يصل حوالي 10 ألف ريال سعودي .. وليس هدفنا من المنشور المقارنة أيضا
ولكن ما يمر به أطباء الامتياز بحضرموت من واقع مرير بعدم انصاف لحقوقهم من ناحية توفير بدل للمواصلات وبدل تغذيه لهم .. فتجد ان طبيب الامتياز لازال يعتمد على أهله في مصروفه لينفق بها على مواصلاته وأكله في المستشفى .. 6 سنوات قضاها طبيب الامتياز معتمد على أهله في مصروفه.. حتى بعد التخرج غير قادر على الانفصال واعتماد مصروفه الخاص لانه ملتزم بسنة كااااامله تحت التدريب غير قادر على استخدام شهادة تخرجه للعمل في الحقل الطبي قبل انقضاء فترة التدريب ..
مع ان أهميه طبيب الامتياز في المستشفى لاتقل عن أهميه وجود المقيم والاخصائي.. ومع هذا يظل طبيب الامتياز بحضرموت مهضوم الحقوق
لا نطالب بشي غير اعتماد مبلغ مالي يغطي تكاليف المواصلات والتغديه فقط ..

نسخة مع التحية والسلام لكل المعنيين بالخطاب واثقين بإنصافكم لحقوقنا

—————————————————————————————————————————

أميرة بافضل
طبيبة إمتياز
المكلا

 

في ظل كل الأزمات التي تمر بها محافظتنا وجهود كل أفرادها وتكاتفهم للوصول الى بر الأمان بايجاد الحلول الملائمة لها..
تظل هناك أزمة لفئه مغلوب على أمرهم لم يتم النظر لظروفهم وهم فئة ( أطباء الامتياز )
لمن لا يعرف مصطلح أطباء الامتياز !.. هم الأطباء حديثي التخرج وحسب نظام جامعه حضرموت لا يباشر الطبيب عمله بأي مرفق صحي إلا بعد اتمام سنه كامله من التطبيق بما يسمى بسنه الامتياز وبعدها استلام شهاده مزاولة المهنه ..
في أغلب الدول الخليجيه والعربية وحتى الأجنبيه يتم حفظ حقوق أطباء الامتياز وصرف مبلغ مالي لهم باعتبارهم أطباء يعول عليهم في خدمه المرضى تحت اشراف وتدريب المشرفين عليهم ..والتكفل بكل أمورهم من بدل مواصلات وبدل التغذيه وبدل السكن (للأطباء الوافدين) .. فيعطى الطبيب الجو مناسب للتدريب وبالمقابل يبدع الطبيب ويخلص في عمله مع توفر كل حقوقه البسيطه..
ليس الهدف هنا المقارنة وانما لكل بلد خصوصياته في حفظ حقوق طبيب الامتياز بما يناسب البلد نفسه ..
النسخة الحضرميه لطبيب الامتياز ليس بأقل من غيره في باقي الدول
فقد صعق أطباء امتياز حضرموت قبل فترة بخبر صرف رواتب لأطباء امتياز السعوديه بما يصل حوالي 10 ألف ريال سعودي .. وليس هدفنا من المنشور المقارنة أيضا
ولكن ما يمر به أطباء الامتياز بحضرموت من واقع مرير بعدم انصاف لحقوقهم من ناحية توفير بدل للمواصلات وبدل تغذيه لهم .. فتجد ان طبيب الامتياز لازال يعتمد على أهله في مصروفه لينفق بها على مواصلاته وأكله في المستشفى .. 6 سنوات قضاها طبيب الامتياز معتمد على أهله في مصروفه.. حتى بعد التخرج غير قادر على الانفصال واعتماد مصروفه الخاص لانه ملتزم بسنة كااااامله تحت التدريب غير قادر على استخدام شهادة تخرجه للعمل في الحقل الطبي قبل انقضاء فترة التدريب ..
مع ان أهميه طبيب الامتياز في المستشفى لاتقل عن أهميه وجود المقيم والاخصائي.. ومع هذا يظل طبيب الامتياز بحضرموت مهضوم الحقوق
لا نطالب بشي غير اعتماد مبلغ مالي يغطي تكاليف المواصلات والتغديه فقط ..

نسخة مع التحية والسلام لكل المعنيين بالخطاب واثقين بإنصافكم لحقوقنا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *