2017/12/16 - 1:59م
أخبار عاجلة
الرئيسية / حوارات / في حوارٍ معه بصحيفة سمانيوز “قائد الشرطة العسكرية “العميد الحدي ” يشرح ..يتأمل..يطمح…يشدد..يسرد…يدعو !!

في حوارٍ معه بصحيفة سمانيوز “قائد الشرطة العسكرية “العميد الحدي ” يشرح ..يتأمل..يطمح…يشدد..يسرد…يدعو !!

سمانيوز/العاصمـة عدن/حوار خاص

قال أن الشرطة العسكرية حققت إنجازات ملحوظة بفترة وجيزة لا يدركها البعض وذلك من خلال تأمين مرافق الدولة بالعاصمة عدن والقبض على المخالفين والسيارات المزيفة .
حيث قال أن الشرطة العسكرية تمكنت من إدارة وتأمين وحماية بعض المرافق ومنها السفارات والقنصليات الدولية وكذلك مبنىء الأمم المتحدة الذي يتواجد بخور مكسر.
وعن المنتسبين لها فقد قال قائدها أن الشرطة العسكرية أستقطبت الظباط الجنوبين العائدين من صنعاء في فترة الحرب وكذلك إحتضان كافة أبناء الجنوب دون التمييز الذي يخل المؤسسة ويشق وحدة الصف .
وحيث تحدث على أن اللواء هو شبابي من شباب المقاومة الجنوبية وتدرب اللواء على أيادي ذوي الخبرات والكفاءات العسكرية الجنوبية التي كانت تقود الجيش الجنوبي المعروف ما قبل 1990م .

حيث أشار »المؤسسات العسكرية ليست ملك احد إذ انها تعود وتعد ملك الوطن ونحن لسنا إلا جنود نخدم الوطن وذلك تحت دولة وحكومة ولا تتجاوز حدود التحالف العربي.

وأكد على إستعداده المطلق بقوله في أي وقت نحن مستعدون للتنازل لغيرنا في حال أن جاء قرار بإعفائنا من مهامنا وذلك تباعاً لما هو مسبق «أتينا لمؤسسة الدولة بقرار وسنقبل التنازل والإعفاء في حال أن صدر اي قرار بحقنا وليس أن نذهب بعيداً لكننا سنبقى حماة الوطن الجنوبي بمهامنا .

وأبدأ سعادته حول ما تقدمه دول التحالف العربي من دعم عسكري ليس له نظير وذلك من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

وعن الكلية العسكرية التي تم إفتتاحها الثلاثاء الماضي فقد أكهد أن أول دفعة ستلتحق بالدراسة في الكلية هم الطلاب الذين انقطعوا عن دراستهم في كلية الشرطة بعاصمة اليمن الشمالي “صنعاء”

وفي المرحلة العصيبة فقد وجه لإستغلال الفرصة من خلال لم الشمل الجنوبي لبناء المؤسسات العسكرية التي هي ركيزة الوطن وبالذات في المرحلة الزمنية الراهنة ودعا إلى اشراك الجميع في إتخاذ القرار وتمكين الرأي وربط الشراكة في السلطة والوطن والمؤسسات .

صحيفة سمانيوز أجرت حوار عسكري مع أبرز شخصية عسكرية جنوبية ساهمت بحربين ضد محتل كرر الغزو مرتين .
قائد حفظ سر الهوية في صدره لكنه سرعان ما أطلق رمحها بين الجبال بتأسيس المقاومة الجنوبية .
يُعد اول مؤسس للمقاومة الجنوبية وصرخة الكفاح ضد قوات الإحتلال أبا إلا أن يكون من الشعب الجنوبي بإعلان الكفاح.
اليوم وبعد رحيل الأحتلال سعى لمواكبة النضال من خلال تأسيس الجيش الجنوبي كأحد رموز الجيش الجنوبي السابق.
مؤسس المقاومة الجنوبية وقائد الشرطة العسكرية في العاصمة عدن العميد /احمد علي الحدي.

حاوره /هويد الكلدي

¶الشرطة العسكرية هل هي متواجدة في كافة المحافظات المحررة او فقط في العاصمة عدن ؟

في الماضي كانت فقط في عدن وهناك كانت مجرد نقاط في الخطوط الطويلة وذل بحكم قُرب محافتي لحج وأبين من عدن والشرطة العسكرية مقبولة بين أوساط المجتمع لكونها تختلف عن الجيش والأمن والنجدة والمرور ، اما في هذه المرحلة فهي فقط في العاصمة عدن ونأمل أن تكون ببقية المحافظات.

¶ما هي مهام الشرطة العسكرية؟

الشرطة العسكرية هي مختصة بالضبط القضائي بوحدات القوات المسلحة وهي تختص بالعسكريين فقط وليس لها اي تدخل بالجانب المدني.
اما عن المهام فهي عى سبيل المثل.
°ضبط المخالفات وتسيير عملية السير وحراسة وحماية المقرات الحكومية والمنشئات وكذلك السجون مثل السجن المركزي وحماية القادة العسكرية ،ومن ناحية أخرى في حال صدور أمر ينص على مساندة الأمن العام ،فوقتها قد نتدخل ولكننا لا نتدخل إلا بقرار وهناك بيننا تبادل وكُلاً بمهامه .

¶سيادة العميد ، كم حجم القوة البشرية التي لديكم ؟

نحن عندنا تعليمات من رئيس الجمهورية بحدود لواء متكامل ولكني أطمح أن تُؤَسس شرطة عسكرية مركزية في ظل العاصمة عدن ونأمل أن تكون مدرسة خاصة على غرار ما كانت في الماضي ونحن سائرون على ذلك .

¶تحدثت عن القوة البشرية بأنها لواء متكامل !!هل هذا اللواء كافة منتسبيه من الشباب المستجدين او أن هناك خليط ؟

نحن عكس ما هو حاصل في المعسكرات الأخرى ونختلف عن باقي الألوية العسكرية ففي الشرطة العسكرية أخذنا وأستوعبنا الناس بشكل وطني من المتقدمين وذلك من كافة مناطق الجنوب بعيداً عن اي تمييز .

¶هل جائكم من العسكرين من أبناء الجنوب الذين كانوا في صنعاء في الشرطة ؟

نعم لقد أخذنا من العائدين من أبناء المناطق الملتهبة من محافظات عدن وأبين وشبوة ولحج والضالع وظميناهم إلى الشرطة وهم هؤلاء القديمين ذوي الخبرات وأضفنا إليهم من كافة المناطق وبالذات العاصمة عدن التي تستحق الكثير والكثير .

¶هل لديكم فرق مدربة تم تدريبها سواءً في الداخل او الخارج كباقي الفرق الأخرى؟

نعم..لدينا فرقة تخرجت من دورة التدريب تم تدريبها في الداخل ودورة أخرى على قيد التدريب كذلك هي الأخرى تخوض تدريباتها هذه الأيام في المعسكر وذلك بالتنسيق مع دائرة التدريب بوزارة الدفاع ورئاسىة الأركان العامة في إطار تخصص شرطة عسكرية ،اما بالنسبة للدورات الخارجية لم تتم حتى الآن لكننا نأمل أن تكون من ذلك القبيل .

¶الشرطة العسكرية هي الوحيدة التي لا توجد فيها ترهقلات حتى اصبحت الحديث الإيجابي بنظر الشارع، كيف أستطعتم تحقيق ذلك؟

نبذل جهد مشترك نحن وإخواننا الظباط والمقاومين الذين انضموا للشرطة العسكرية تحت لائحة البناء الوطني المخلص من خلال إجماع كافة أبناء الجنوب حتى لا نفضل منطقة عن الأخرى، والشرطة العسكرية هي جهة ضبط ولزاماً أن تكون منضبطة بدرجة أولى .

 

¶في العام الماضي أعلنت عن توقفك عن العمل وقلت حينها انك لن تعود إلا بتحقيق كافة المتطلبات؟

كان في أسلوب نوعاً ما من التطفيش من الإتجاه المعين في الدولة وأنا ابرىء الرئيس هادي من ذلك تماما ً وكان هناك نوعاً ما من رفض الترقيم حتى اننا اصرينا على عملية الترقيم وذهبنا وقتها إلى قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الشهيد أحمد سيف اليافعي رحمه الله وأعطانا أمر بالترقيم بالعدد المطلوب الذي كان معنا داخل المعسكر وبناءً على هذا تم الترقيم.

¶منذُ أن أستلمتم الشرطة العسكرية ؛هل تم صرف لكم كافة المرتبات منذ الإستلام إلى هذه اللحظة؟

فترة الترقيم كانت في شهر (4/2016)بناءً على ضغط صُرفعت المرتبات من شهري (11-12)وشهري (1-2)والأشهر الفارغة عبارة فراغ لم يتم الصرف حتى شهرنا هذا ونحن نناشد .

 

¶الشاب الجنوبي فارس الحماس وفي قمة النشاط ؛سيادة العميد لكونك خبير عسكري جنوبي من طراز الجيش الجنوبي ,كيف رأيت الشاب المنتسب للشرطة؟

كافة الشباب وبالذات الذين اشتركوا في المقاومة الجنوبية اثناء الحرب ،فجميعهم متحمسين لبناء الوطن ولديهم الدافع الوطني والروحي حيث انهم يتقلبون على الصعاب ويتلقون جميع المعلومات والأوامر ،فنحن نفتخر بهؤلاء ولكن الدولة لم تقوم بواجبها تجاههم.

¶حي السفارات بخور مكسر واحداً من اهم الأحياء في العاصمة وفيه تتواجد عدد من السفارات والقنصليات والمنظمات الدولية !هل انتم من يقوم بزمام اموره الأمنية؟

نعم …نحن من يمسك ذلك الحي منذ 2015م بتكليف من الأشقاء بالتحالف العربي حيث اننا حافظنا على تلك الحكومات الدولية وخلقنا افضل علاقة وهم سعيدين بوجود الشرطة العسكرية .

¶هل هناك محاولات إرهابية حاولت المساس بالسفارات او المنظمات الدولية؟

العمليات لم تتم وحتى المحاولات ولكننا كنا في اشد ما نكون في الحس الأمني .

¶قصر معاشيق ..من كان يقوم بحمايته وإمساكه هم انتم ؛لماذا غادرتم منه؟

بالطبع من كان يقوم بحراسته وتأمينه هو الشرطة العسكرية حتى عودة الرئيس هادي وذلك بجهود وطنية وبعد أن تدربت وتخرجت فرقة من القوات الخاصة او الحرس تم التسليم لهم المهمة وذلك بناء على قرار رئيس الجمهورية حيث اننا قمنا بتسليمه بسلام.

¶دول التحالف العربي لعبت دور بارز في إعادة النظر لبناء المؤسسات العسكرية الجنوبية !!الشرطة العسكرية هل أخذت جانب من النظر؟

نعم بكل تأكيد… الأشقاء بدولة الإمارات العربية المتحدة وعلى راسهم العميد /ناصر المشبب اعطأ كل الإهتمام للشرطة العسكرية وبدأنا ببننا الشرطة إلى حددود كتيبة حيث انه ارفدنا بعدد من السيارات وبعض من الإمكانيات البسيطة من أسلحة خفيفة وآليات ونحن الآن بصدد تطوير العلاقة معهم لتوفير النواقص التي نحتاجها .

¶أنتم وأمن عدن هل بينكم ربط مباشر؟

كان إتفاق على إنشاء غرفة عمليات مشتركة لكن الربط موجود وهناك تواصل بين الشرطة العسكرية وأمن عدن ولدينا تبادل معلومات وكذلك تبادل القضايا وبالذات التي هي مدنية وليست وما هي عسكرية ونحن من جهتنا وإختصاصنا العسكري لدينا منسق ولديهم منسق ويتقابلا بشكل يومي .

¶هل لديكم صعوبات وما هي الاشكاليات التي تعانون منها ؟

الاشكاليات كثيرة ولا بد أن تُحل عبر غرفة عمليات مشتركة ومن خلال ترقيم السيارات وعبر توحيد الملابس ومن خلال الاجراءات إذا كانت هناك جدية.

¶الجنوب سيشهد تحول نوعاً ما من خلال إنشاء كلية الشرطة العسكرية !!حدثنا كيف ستكون؟

طبعاً أن هذه الكلية جاءت بقرار رئيس الجمهورية وعلى أساس انها تكون في 1/4/2017م لكن الترميمات القائمة هناك من قبل الأشغال العسكرية أستكملت ،واليوم كان في نزول لعملية التدشين برفقة رئيس مجلس الوزراء وقائد المنطقة العسكرية الرابعة ،حيث اطلعنا على سكن الطلاب والفصول من قاعات وصالات.
وفي 1/9 العام الماضي اتخذ قرار حول الذين انقطعوا عن الدراسة من دفعات الكلية العسكرية من أبناء الجنوب في عاصمة الأحتلال صنعاء وذلك لما شهدته من حرب .
الدفعة الأولى ستكون للطلاب الذين انقطعوا عن الدراسة والمقرر بهم يقدر عددهم (800 طالب).

¶في حال أن تخرجت الدفعة المقرر بها هل ستكون الدفع المقبلة من كافة مناطق الجنوب وهل سيكون لكل مديرية نصيب من ذلك؟

هذا ما نتمناه…فأنت عندما تعود إلى السابق فتشاهد أسماء مخيفة عندما كانت الكلية في صنعاء اليمن ،فقد تجد من ابنا الجنوب بعدد الأصابع بينما أبناء الشمال يتفوقون بالعدد.
لكن فكرة التوزيع هذا ما نتمناه وهناك قد نأمل أن تكون الأولوية لشباب المقاومة الذي خاضوا المعارك .

¶رسالتك إلى العسكريين الجنوبيين؟

اقول لهم هذه فرصة لنا جميعاً إذا اردنا بناء مؤسسات عسكرية جنوبية حقيقية وفرصة للشباب الذين جسدوا البطولات في صفوف المقاومة الجنوبية ،فرصة أن نبني وطننا وانها لفرصة من الله علينا بها وبمساندة دول التحالف ،
علينا أن نستغل الفرصة لنبني المؤسسات العسكرية ونستعل هذه الفرصة لتجسيد مبدأ التصالح والتسامح الجنوبي ،حيث اننا نكون شركاء حقيقيين في الوطن والسلطة والمؤسسات .

¶في الختام كلمة تود أن تقولها؟

شكراً لصحيفة سمانيوز وعلينا أن نرص الصفوف لبناء الوطن وعليكم انتم الإعلاميين بالذات أن ترسخوا وتنشروا ثقافة الوطنية والايجابيات وابعدوا كل سيئة تحاول بعثرت الصف الجنوبي .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *