الرئيسية / آراء جنوبية / جيشان ومخاطرالصواعق التي لم نعرفها الا من قريب*

جيشان ومخاطرالصواعق التي لم نعرفها الا من قريب*

بقلم / حسن العلهي 

قال تعالى《ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء》

اثبتت الدراسات الفيزيائية ان مانعة الصواعق التي يتم وضعها في بعض الأعمدة انها مانعة برق وليس مانعة صواعق  سنتطرق في مقالنا هذا اولا عن البرق ،عندما يصبح الفرق في الشحنة كبيرة بدرجة كافيه تحدث شرارة كهربائية عملاقة وهو البرق ويولد وميض البرق حرارة غير عادية مما يجعل الهواء يتمدد بسرعة محدثة صوتا كبيرا هو الرعد والبرق هو عملية تفريغ الشخنات الكهربائية من سحابة الى سحابة او من سحابة الى الارض عند حدوث الرعد ينتج عنه شرارات كهربائية تعرف بالبرق والرعد له علاقة بالضغط الجوي ودرجة الحرارة عندما تتشكل السحب الركامية يتشكل البرد في قمة السحاب بسبب انخفاض الحرارة وتتشمل جزئيات الثلج في اسفل السحابة ومع الاختلاف ينتج عنه تيارات هوائية صاعدو تتصدم بجزئيات الثلج مع التيار الصاعد وهو خروج الالكترونيات من الجزئيات فتصبح شحنة سالبة من الكهرباء السالبة وعندما تقترب السحابة من الارض نتيجة العوامل المذكوره اعلاه ينتج عنه حبل كهربائي تتسرب منه الشحنات السالبة من السحابة وتصطدم بالشحنات الموجبة بالارض ويتم تفريغ الكهرباء.

 

اخواني ابناء مديرية جيشان من خلال هذه المعطيات والنبذة الموجزة عن البرق والرعد الصاعقة نؤكد لكم ان اهم العوامل التي تجذب البرق والصواعق هي اجهزة الاتصال المتمثلة في الهواتف النقالة والالواح الشمسية التي يصدر منها ذبذبات كهربائية تصدم بالاكترونيات السالبة التي يرسلها البرق

ولذلك نتمنى من كل ابناء المنطقة اتباع الخطوات التالية عند نشوء السحب وبالتحديد في موسم الامطار.

 

فاغلاق الجوالات وفصل المركم الرصاصي عن الألواح الشمسية تفاديا لحدوث الصواعق نتيجة الذبذبات المنبعثة من تلك المصادر التي تسبب في وفاة العديد من الناس ومما جعلني اكتب هذا المقال نتيجة تزايد اعداد الضحايا بسبب الصواعق في مختلف اجزاء الوطن واحببنا ان نعطيكم شرح مفصل عن اهم الاسباب ليكون الجميع على علم ونعتذر عن الإطالة ونتمنى للجميع السلامة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *