أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / العربة قبل الحصان أم الحصان قبل العربة ..

العربة قبل الحصان أم الحصان قبل العربة ..

جمال عبادي

كاتب جنوبي

بعض الجنوبيين وبعد تأسيس المجلس الانتقالي كقيادة يمكن لها تمثيل  الجنوب في أية مفاوضات في الداخل والخارج تمس شؤون ومستقبل الجنوب وكذلك ادارة شؤون الجنوب حتى تحقيق دولته ، بعد هذا يأتي من يقول بتشكيل حامل سياسي الآن ! .. لقد بحت الأصوات من الصراخ بضرورة وجود قيادة موحدة وحامل سياسي للقضية الجنوبية منذ بدايات الحراك السلمي .. وكانت أفضل النوايا تصل إلى اليأس بسبب المعطلين ، وكانت أسوأها تعمل على هدم أي عمل يؤدي إلى تشكيل القيادة الموحدة .. تعددت الأسباب ولكن الأهم كان ، محاولة إحتكار التمثيل وكذلك إعتبار البعض من المكونات أن مكونه هو الحامل السياسي والمرجعية للجميع .. كانت التبريرات كثيرة ودوافعها كانت  الذاتية المحضة ! .. وعندما تأسس المجلس الانتقالي كقيادة موحدة ، أنبرى البعض مشككاً ، ومحاولاً إدخالنا من جديد في جدلية لا تنتهي حول الحامل السياسي والقيادة الموحدة ! .. أين كان هولاء وقت الضرورة ؟ .. لماذا فقط عندما ألتقط عيدروس وزملائه الخيط قبل أن ينفرط ، يحاولون تشتيتنا من جديد ؟ .. لا نلوم حسني النوايا ولكننا نتمنى منهم التروي ومحاولة الانضمام لما هو قائم .. أما المعطلين الذين عرفناهم منذ الخطوة الأولى فندعو لهم بالهداية والرشاد ، وهذا أضعف الايمان …

نعم كما أفهم أن المجلس الانتقالي ليس حاملاً سياسياً ، ولكنه حالة ضرورة ، وضرورة قصوى …

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *