أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار دولية / هيئة الأركان العامة للدفاع المدني تؤكد أن الإعصار ايرما يخلف 10 قتلى في كوبا

هيئة الأركان العامة للدفاع المدني تؤكد أن الإعصار ايرما يخلف 10 قتلى في كوبا

سمانيوز / هافانا كوبا / عبدالرقيب عكارس

اكد هيئة الأركان العامة للدفاع المدني ان الإعصار إيرما قد أدى إلى مقتل 10 أشخاص على الأقل في محافظات هافانا وماتانزاس وكاماغويه وسييغو دي افيلا.
ووفقا لبيان هيئة الأركان العامة للدفاع المدني فأن معظم هؤلاء الأشخاص لم يتبعوا أرشادات الدفاع المدني للكوارث الطبيعية.
ودمر الإعصار إيرما يوم الأحد العاصمة الكوبية كعاصفة استوائية قوية ما بين الفئة الثالثة والرابعة على مقياس سفير-سمبسون، بعد اجتياح الساحل الشمالي للبلد الكاريبي.
وبدأ سكان هافانا يشعرون بقوة الإعصار في وقت متأخر من يوم السبت بيد أن غضبه بدأ يشتد فجر الأحد مع رياح قوية وأمواج ارتفعت لأرقام قياسية.
وعلى الرغم من أن عين العاصفة لم تضرب هافانا، إلا أن قوته غير العادية اقتلعت آلاف الأشجار وخطوط الطاقة ودمرت الأسقف وتسببت بدمار هائل للمراكز السياحية تاركا المدينة في ظلام دامس.
وقضت فرق الإطفاء والصليب الأحمر ليلة السبت ويوم الأحد في إنقاذ السكان في جميع بلديات هافانا حيث تسبب البحر الهائج بفيضانات مدمرة.
وفي الكورنيش المطل على البحر في هافانا أثارت الأمواج فيضانات لم يراها سكان ومسؤولو المدينة من قبل حيث وصلت الأمواج الى 9 أمتار.
وفي بعض المناطق، ولاسيما في حي فيدادو التابع لبلدية بلازا دي ال ريفولسيون قرب مركز المدينة، غطت المياه أكثر من 600 متر مغرقة المنازل ومرائب السيارات.
وأكدت سكرتيرة منظمة الحزب الشيوعي الكوبي في هافانا مرسيدس لوبيز آسيا، أن الإعصار إيرما اقتلع عدد كبير من الأشجار وتضررت شبكة الكهرباء بشكل كبير.
وقالت، ” هناك أنهيارات كلية وجزئية لمنازل” في المدينة.
ودمر الإعصار أيضا البنية التحتية السياحية لكوبا بعد اكتساحه الساحل الشمالي للبلاد.
ونجا منتجع فارديرو، المقصد السياحي الشهير في محافظة ماتانزاس ماتنزاس، على بعد 120 كم شرقي هافانا، من ضربة مباشرة لايرما، بيد أن رياح الإعصار أثارت الفوضي في المنشآت الفندقية.
وتم إجلاء أكثر من 10 آلاف سائح إلى فارديرو من منتجات في الجزء الأوسط من البلاد، مثل كايو كوكو وغوليرمو في سييغو دي افيلا وكايو سانتا ماريا في فيلا كلارا، حيث دمرت بعض المنشآت السياحية.
وبعد اجتياحها الساحل الشمالي الكوبي، حطت العاصفة التي اعتبرت ألأقوى في منطقة الأطلنطي يوم الأحد في جزر فلوريدا كيز على الساحل الجنوبي لولاية فلوريدا الأمريكية جالبة معها أمطارا ورياحا بلغت سرعتها 210 كم في الساعة.
وضرب الإعصار إيرما القوي ولاية فلوريدا بسرعة رياح بلغت 130 ميلا في الساعة مسببا انقطاع الكهرباء عن أكثر من 3 ملايين منزل ومنشأة تجارية في فلوريدا يوم الأحد.
ووصل إيرما فلوريدا صباح الأحد كإعصار خطير من التصنيف الرابع بعدما دمر عددا قليلا من جزر الكاريبي، بيد أنه اكتسب قوته مجددا عند عبوره المياه بين الجزر والقارة.
ووفقا للتوقعات، فإن الإعصار سوف يجتاح جميع أنحاء فلوريدا في الأيام التالية قبل أن يصل إلى جورجيا وألاباما وتينيسي.
وأصدرت السلطات أوامر إخلاء كلية وجزئية إجبارية في المحافظات الثلاث الكائنة في أقصى جنوب فلوريدا، بيد أن السكان قرروا البقاء ومواجهة العاصفة.
وانقطعت إمدادات المياه والغاز ولجأ المحليون إلى تخزين احتياجاتهم مع المواد الغذائية فيما ألغيت معظم الرحلات بمطار ميامي الدولي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *