أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / بيان بشأن منع وفد شبوة من المشاركة في فعالية حلف قبائل حضرموت من قبل قيادة المنطقة العسكرية الأولى

بيان بشأن منع وفد شبوة من المشاركة في فعالية حلف قبائل حضرموت من قبل قيادة المنطقة العسكرية الأولى

سمانيوز/ شبوة / خاص
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين، وأصحابه اجمعين.
أما بعد،،

فأنه وبحسب دعوة حلف قبائل حضرموت لحلف قبائل وابناء شبوة للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية الكبرى التي سينفذها حلف حضرموت للتنديد بالانفلات الامني والاغتيالات والاوضاع في حضرموت الوادي، لبّى ابناء شبوة الدعوة وتحركوا ظهر يوم الجمعة الموافق 15 سبتمر2017م، من مدينة عتق عاصمة المحافظة الى وادي حضرموت باكثر من 90 سيارة، وعند وصول الموكب الى اول نقطة على مدخل حضرموت نقطة الخشعة في مديرية رخية، وهي نقطة تتبع المنطقة العسكرية الأولى؛ قام أفراد النقطة بمنع الموكب من المرور بحجة أنها لا توجد لديهم توجيهات وبعد التواصل مع قيادة حلف قبائل حضرموت ابلغونا انه تم إشعار قيادة المنطقة الأولى في اليوم الماضي.
كذلك تم التواصل مع جهات مسؤله علياء
ولكن للاسف الشديد لم يكن هناك اي تجاوب من قياده المنطقه
إن شخصيات وأعيان وكافة ابناء شبوة، يستنكرون هذا التصرف الغير أخلاقي الذي قامت به قوات المدعو طيمس والمدعو ابو عوجاء ، بمنع الموكب من الدخول الى حضرموت للمشاركة في فعالية سلمية،
ونؤكد لتلك القوى التابعة لبقايا الاحتلال الشمالي في حضرموت إن رأي وموقف ابناء شبوة إلى جانب حضرموت في ادانة جرائم الاغتيالات وحالة الانفلات الامني،
ومن خلال هذا البيان ندعو قيادة التحالف العربي الممثلة بالمملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية بان تتخذ اجراءات سريعة باخراج هذه القوات من وادي حضرموت ويتركوها لابناءها لتامينها من عبث العابثين، وتسليم تلك المواقع لقوات النخبة التي تم تأهيلها مؤخرًا باشراف دولة الامارات العربية المتحدة.

إننا لا نجد تفسيرًا للتصرف الأرعن الذي قامت به قيادة المنطقة الأولى والقوات التابعة لها بعدم السماح لموكب شبوة ومشاركة اخوانهم في وادي حضرموت في فعالية سلمية، عدا تفسير واحد وهو إن تلك القوات وقياداتها في المنطقة الأولى ضالعة بشكل او باخر في حالة الانفلات الامني التي تشهدها مناطق وادي حضرموت.

ولا يفوتنا في هذا البيان أن نشيد ونثمّن ونشكر قيادة وأفراد قوات النخبة وتعاونهم وحسن تعاملهم وأخلاقهم، في كل النقاط الأمنية التي مررنا بها.

وختامًا، نؤكد مرة أخرى إن ابناء شبوة يعلنوا تضامنهم ووقوفهم الغير محدود قولا وفعلا مع ابناء حضرموت، حتى يتحقق الأمن والآمان لحضرموت، ونقول لتلك القوات التابعة للمنقطة الاولى إن الأجدر بها التحرك الى صنعاء لتحريرها وليس البقاء في حضرموت، فحضرموت لها أهلها ورجالها ولن يطول بقاؤكم وبغيكم فيها وفي كآفة مناطق الجنوب بإذن الله.
……………………………………… ..

صادر عن وفد أبناء شبوة للمشاركة في فعالية حلف قبائل حضرموت ضد الانفلات الأمني في الوادي.
الجمعة 15سبتمبر 20173م.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *