أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / المحافظ البحسني يزور مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية ويلتقي مدراء إداراتها

المحافظ البحسني يزور مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية ويلتقي مدراء إداراتها

 

سمانيوز/حضرموت/خاص

زار محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني صباح اليوم مقر مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية للتعرف عن كثب على برامجها ونشاطاتها والنجاحات التي حققتها خلال الفترة الماضية وخططتها المستقبلية وكذا الصعوبات التي تواجه سير عملها.

وعبر محافظ حضرموت عن سعادته بزيارة المؤسسة مؤكداً بأن القائمين والداعمين لهذه المؤسسة إتجهوا نحو الهدف الصحيح الذي يجب أن يتجه الجميع نحوه وهو إعداد الإنسان, داعيا الآخرين إلى أن يحذوا حذوا المؤسسة في مساهمتهم في النهوض بحضرموت, مشيراً إلى أن حضرموت أما تحول كبير ومن يريد النحاح فليركز على التعليم.

كما استمع المحافظ البحسني من مدير المؤسسة الدكتور صالح عرم إلى شرح مفصل عن النجاحات التي حققتها في برامجها المتنوعة وعلى رأسها برنامج الإبتعاث الذي إستفاذ منه مايربوا على 4 الالاف مبتعث في عدد من الدول العربية وأمريكا وكندا وفرنسا, كما إستعرض كذلك بعض التجارب الناجحة في جوانب تعليم الفتاة والثانويات النمؤذجية والإتفاقيات التي وقعت بخصوص التعليم, وتوجيهات سابقة لبناء أربعة مدارس نمؤذجية في ساحل ووادي حضرموت تحتاج إلى متابعة لتنفيذها.

تحدث بعد ذلك كلا من عضو مجلس أمناء المؤسسة الدكتور بدر باجري ومدير التدريب الفني والتدريب المهني عبدالله مهيري ونائب مدير المؤسسة زكي مقيص, عن برنامج دعم جامعة حضرموت الذي تعمل عليه المؤسسة من خلال عقد شراكة لتطوير 35 من الأساتذة والمعيدين, وتطوير الكليات بدأ بكلية الهندسة التي ستشهد تطوراً في كادرها ومختبراتها وطلابها ومخرجاتها, وكذا توجه المؤسسة لدعم التعليم الفني والتدريب المهني من خلال إعداد دراسة وتنفيذها في المعهد المهني تتضمن المساهمة في تحسين المناهج والمخرجات لسوق العمل, إلى جانب الخطط التطويرية الجديدة التي أدخلتها المؤسسة لتطوير العمل بها.

كما تم في ختام الزيارة إهداء محافظ حضرموت درع المؤسسة وبعض من إصداراتها الورقية والتسجلية.

حضر الزيارة مدير البرامج التعلمية بهيئة تطوير خيلة بقشان خالد بازفين ومدير إدارة التعليم العام بالمؤسسة امين باعباد ومدير مكتب المحافظ صالح العوبثاني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *