2017/12/18 - 11:19م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / الفعالية الجماهيرية التصعيدية لإجتثاث الفساد بمحافظة شبوة تصدر بياناً لشعب الجنوب .

الفعالية الجماهيرية التصعيدية لإجتثاث الفساد بمحافظة شبوة تصدر بياناً لشعب الجنوب .

سمانيوز / شبوة/ عتق – مريم بارحمة

صدر عن المسيرة الجماهيرية المطالبة باجتثاث الفساد وإعادة ترتيب الأوضاع الإدارية في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة صباح يوم الثلاثاء 10 أكتوبر 2017م بيانا لابناء محافظة شبوة خاصة وللجماهير الجنوبية في كل محافظات الجنوب جاء فيه :-

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر الفعالية الجماهيرية التصعيدية م/شبوة

يا أبناء شبوة الأحرار
يا جماهير ثورة الجنوب العظيمة.

لاشك انكم على مستوى من الوعي والإدراك الذي يجعلكم على إطلاع كافي بحجم ومستوى مايحاك ويدبر من مكائد ومؤامرات خسيسة ودنيئة، مراميها فت عضد ثورتكم، والحد من عنفوانها المبارك ونضالها العظيم.

إن حضوركم اليوم وأحتشادكم يأتي بالتزامن مع ماتشهده كل ميادين وساحات الجنوب من أحتشاد جماهيري للأحتفاء بالذكرى (54 )لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة والمشاركة في مليونية شارع الشهيد مدرم يوم 14/أكتوبر القادم ، وهو يعبر بالضرورة عن رفضكم القاطع لأية مشاريع أو ترقعيات سياسية تستهتر بإرادتكم الحرة وتنتقص من حقكم في نيل إستقلالكم الناجز وبناء دولتكم دولة الجنوب العربي الفيدرالية كاملة السيادة. ولن يتحقق ذلك إلا بتلاحم واصطفاف شعبنا في وجه المحتل استلهاما لدروس أكتوبر ضد الاحتلال البريطاني ، على أن نضع مبدأ التصالح والتسامح تجسيدا واقعا ملموسا قولا وفعلا .

 

يأتي أحتشادكم اليوم لتأكيد دعمكم وتأييدكم الصريح، للمجلس الإنتقالي كقيادة سياسية وحامل سياسي لقضية الجنوب ومباركة ودعم أي جهود وخطوات لرفض ممارسات وعبث الحكومة التي أوصلت البلاد إلى هذا التردي المأساوي في محافظات الجنوب .

إن حشدكم اليوم جاء لقطع دابر التآمر والوقوف في وجه محاولات سلطة شرعية الفساد ومشاريعها لزرع الفتن وإذكاء العصبيات والمناطقيات بهدف توطين وإفشاء الفساد في مفاصل أجهزتكم ومؤسساتكم الإيرادية والخدمية لتدجينكم وكسر ارادتكم وتفتيت اللحمة الجنوبية وتمزيق النسيج الاجتماعي الجنوبي وصولا إلى تحطيم ووأد مشروع الاستقلال حلم قوى الاحتلال واليمننة، المشروع الذي بذلتم ولازلتم تبذلون في سبيله دماء غزيرة وغالية .

ياابناء شبوة
إن خروجكم اليوم وتصعيدكم جاء عن معاناة الأوضاع ورداءة الخدمات التي هي نتاج فشل الشرعية وحكومتها في القيام بواجباتها وانتهاجها للفساد والعبث والمحسوبية والقرابات في محافظات الجنوب عامة
والحشد اليوم أيضا لمحاربة الفساد وادواته وشروط انتاجه في عموم محافظات الجنوب ومحافظة شبوة خاصة وان هذا التصعيد اليوم خطوة من خطوات تصعيدية متتالية ستضع حدا للاستهتار والعبث بالمال ومصالح ابناء المحافظة.

إن الدماء الزكية والغالية علينا جميعا لن تذهب هدرا وإن التصعيد جاء رفضا لعودة الأوضاع في محافظات الجنوب إلى مربعات قد تجاوزتها.. يؤكد السعي للرجوع لها تصريحات رسمية من رئيس الحكومة حول دمج قوات شمالية بمعسكرات في الجنوب وغيرها من الإجراءات العقابية التي تمارسها في الخدمات وفي حرمان الناس من أبسط حقوقهم التي تحاول الحكومة بها وعبرها إلغاء الواقع الجديد في الجنوب ووأد مكتسبات ثورة الحراك الجنوبي وإنتصارات المقاومة الجنوبية وهو مانؤكد رفضه مهما كان الثمن .

هذا الحشد اليوم لإنقاذ شبوة من وحل الفساد الذي ران على كل مفاصلها وان القضاء عليه وتجفيف منابعه واجب ديني وأخلاقي ووطني وجماعي وفردي من خلال إحلال الكوادر والكفاءات المؤهلة والنزيهة واعتناد الشفافية المالية والإدارية في الإدارة وتقييمها .

أننا شركاء في الجنوب، وشركاء المحافظة شراكة دم وهم لن نستجديها من أحد ، ويهمنا استقرارها وسكينتها وتنميتها وماضون في التصعيد حتى رد الإعتبار لها والإعتراف بمكانتها وإختيار الجديرين بإدارتها يفرض ذلك ما قدمته ومازالت تقدمه من خيرة أبنائها ضد قوي الاحتلال والهيمنة والفساد .

 

نؤكد بأنه لن يتم رد الإعتبار لشبوة ولمكانتها إلا من خلال :

– تطبيق القوانين المالية والإدارية في التعيين والمحاسبة وأن الحراك الجنوبي لايعترض على المحاسبة بل يطالب بها وأنها الأسلوب الأمثل لإصلاح ما افسدته عادات النظام و أزلامه .
– نطالب الرئيس عبدربه منصور بإختيار محافظ كفوء مهني يحظى بإحترام أهله ولا ينحاز لأي خيار من الخيارات مهما أختلف معها ويكون عونا في محاربة الفساد ولا يخدم تعيين الأجندة الحزبية فوضع المحافظة لا يحتمل.
– العمل الجاد على تحرير ماتبقى من أراضي عزيزة في بيحان ولن يتحقق ذلك إلا بإنشاء غرفة عمليات مستقلة عن المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب وبعيدا عن نفوذها التي أثبتت مسارات الحرب في بيحان انها أحد عوائق تحريره .

– دعم رجال المقاومة الجنوبية في بيحان بالعتاد والمال والخبرات .
و لايفوتنا أن نجدد شكرنا وتقديرنا لدول التحالف العربي قيادات وحكومات وشعوبا وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على مواقفها التاريخية إلى جانب شعبنا.

-و لا يفوتنا الإشادة بما يحققه أخواننا وأبناؤنا في النخبة الشبوانية ورجال المقاومة الجنوبية وكل الشرفاء من القوات المسلحة والأمن من إنجازات أمنية، ومايبذلونه من جهود جبارة وحثيثة في محاربة الإرهاب، و العمل على الحد من مظاهر الفوضى وأشكال الأنفلات في المحافظة وضرورة التعاون الشعبي معهم في إنجاز مهامهم .

-ندعو كل ابناء شبوة للزحف يوم 13/ أكتوبر والمشاركة في مليونية 14/أكتوبر في شارع الشهيد مدرم بالمعلا للتأكيد على أهداف ثورتنا المتمثلة في تحرير الجنوب العربي وقيام دولته الفيدرالية المستقلة .

 

الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للأسرى
وأنها لثورة حتى النصر وبناء وإستعادة السيادة وبناء الدولة الجنوبية

صادر عن/
المسيرة الجماهيرية المطالبة باجتثاث الفساد وإعادة ترتيب الأوضاع الإدارية في
محافظة /شبوة
عتق
10/أكتوبر /2017م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *